وزير الاعلام: دعم الأمم المتحدة للحوثيين تحت غطاء نزع الألغام فضيحة أممية جديدة

وزير الاعلام: دعم الأمم المتحدة للحوثيين تحت غطاء نزع الألغام فضيحة أممية جديدة

هاجم وزير الإعلام اليمنى معمر الأريانى، الأمم المتحدة، إثر تقديمها منحة تضمنت 20 سيارة دفع رباعى لمركز نزع ألغام تابع للحوثيين فى محافظة الحديدة، معتبرًا المنحة "فضيحة أممية جديدة".

وقال الإريانى في تغريدات له على تويتر "تسليم السيارات تحت غطاء دعم عمليات نزع الألغام فى اليمن هو فضيحة أممية جديدة، واستهتار خطير بأرواح اليمنيين".

 وأضاف "منذ انقلابهم على الحكومة قبل 4 سنوات، لم يعلن الحوثيين عن القيام بانتزاع لغم أرضى واحد، وفى المقابل زرعت مئات الآلاف من الألغام بأنواعها وظهرت قياداتها عبر الإعلام وهى تحتفى وتتباهى بإطلاق معامل تصنيع الألغام والعبوات الناسفة، التى راح ضحيتها آلاف المدنيين".

وكان البرنامج الإنمائى التابع للأمم المتحدة UNDP، سلم 20 سيارة دفع رباعى لمركز نزع ألغام تابع للحوثيين فى محافظة الحديدة، لدعم الجهود الجارية فى الحديدة لنزع الألغام.

وأثارت الخطوة التي أقدمت عليها الأمم المتحدة، والمتمثلة بتقديم الدعم للمليشيات الانقلابية تحت يافطة نزع الألغام، استياءً واسعًا في أوساط اليمنيين، الذين اتهموها بمساعدة الحوثيين في زراعة المزيد من الألغام كونهم الجهة الوحيدة التي تزرع الألغام والمتفجّرات في البلاد.

وتشير الإحصائيات الحكومية إلى وجود ما يقرب من ألفي قتيل من المدنيين وآلاف آخرين من الجرحى جراء الألغام في السنوات الثلاث الأخيرة، فضلاً عن الضحايا من العسكريين والمسلحين الذين لا تتوفر إحصائيات مستقلة بشأنهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى