نزوح أكثر من ألفي أسرة جراء الحرب التي تشنها المليشيات الانقلابية على الضالع

نزوح أكثر من ألفي أسرة جراء الحرب التي تشنها المليشيات الانقلابية على الضالع

شهدت عددا من مديريات محافظة الضالع موجة نزوح مستمرة جرى الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي الانقلابية على المحافظة.

وأفادت مصادر محلية أن موجة نزوح شهدتها قرى في مديريات قعطبة والحشاء والضالع والأزارق. وكشفت الوحدة التنفيذية لادارة مخيمات النازحين أن  2492 أسرة جراء الحرب في مديريات قعطبة والضالع والأزارق و الحشاء خلال الفترة من ابريل وحتى10مايو2019م.

وتشهد قرى وسط منطقة حجر شمال غرب مديرية الضالع منذ يوم أمس موجة نزوح كبيرة باتجاه الجبال والمرتفعات الجنوبية المحاذية للجهة الشمالية لجبل جحاف، هربا من المقذوفات التي تطلقها المليشيات الحوثية لليوم الثاني باتجاه قراهم ومنازلهم.

ويأتي هذا النزوح الكبير بعد أن أقدمت مليشيات الحوثي المتمركزة في المرتفعات الشمالية لمنطقتي الريبي وعويش باستهداف قرى باجة ولكمة الدوكي والشغادر وحبيل الضُبة وعسقة وبير قيس وحبيل مشيع بقذائف الدبابات والمقذوفات المتفجرة بشكل عشوائي الأمر الذي دفع الأهالي بالنزوح.

وتوجهت أغلب الأسر النازحة من القرى المذكورة التي تعرضت للقصف، باتجاه مناطق الشريفة وغول السُقمة وشران وسط ظروف إنسانية صعبة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى