صراع حوثي على إيرادات ذمار وجماركها المستحدثة

صراع حوثي على إيرادات ذمار وجماركها المستحدثة

احتدم صراع مؤخراً بين قيادات حوثية من جهة ومحافظ محافظة ذمار المعين من قبل الجماعة من جهة أخرى على خلفية تحويل إيرادات المحافظة التي تجنيها المليشيات من الجمارك والمكاتب الحكومية المستحدثة الى حساب مالية الحوثيين بصنعاء.

وقالت مصادر خاصة لموقع "الصحوة نت" إن مليشيات الحوثي بدأت بتطبيق قرار سابق لها بتحويل الإيرادات المحلية كالتحسين والجمارك وغيرها  إلى حساب وزارة مالية الحوثي بصنعاء.

ويجني الحوثيون مبالغ هايلة من جمارك ذمار التي تم انشاؤها في المدخل الجنوبي للمدينة كونها البوابة الجنوبية للعاصمة صنعاء تتحكم بالطرق الرئيسية التي تمر منها البضائع التجارية و الناقلات ويتم فرض جمارك إضافية عليها وابتزاز مالي كبير مقابل السماح لهم بالمرور.

وبحسب المصدر فان القرار لقي استياء من قبل بعض القيادات الإدارية الحوثية والمحتوثة في المحافظة، بينهم محافظ المحافظة.

ويدير مكتب الضرائب بذمار القيادي الحوثي عباس المطاع وسط تعيينات إدارية يقوم بها لصالحة الجماعة فيما يمارس القيادي الحوثي عباس العمدي صلاحيات المحافظ ووكيلا للمحافظة للشؤون الإدارية والمالية.

وازدادت مؤخراً وتيرة الصراع داخل أجنحة المليشيا  بينها على الإيرادات المالية منها الضرائب والتحسين وقطاع الاتصالات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى