خطيب حوثي يسب الصحابي الجليل "أبو هريرة" من على منبر إحدى الجوامع بجبلة إب

خطيب حوثي يسب الصحابي الجليل "أبو هريرة" من على منبر إحدى الجوامع بجبلة إب صورة تعبيرية

أقدم خطيب حوثي على سب الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه في أحد جوامع محافظة إب وسط اليمن في مشهد أثار استياء وغضب المواطنين.

وقالت مصادر محلية إن خطيباً حوثياً فرضته المليشيا في جامع القبة بمديرية جبلة جنوب غرب مدينة إب أطلق في خطبة الجمعة يوم أمس ألفاظ نابئة ومسيئة للصحابي عبدالرحمن بن صخر الدوسي الملقب بـ"أبو هريرة" رضي الله عنه والذي عرف بكثرة روايته للأحاديث الشريفة عن النبي عليه الصلاة والسلام.

وأضافت المصادر بأن الخطيب الحوثي لعن من على منبر الجمعة الصحابي الجليل أبو هريرة في سياق تكذيبه للحديث الذي روي عن النبي عليه الصلاة والسلام عندما سئل : أَيَكُونُ الْمُؤْمِنُ جَبَانًا ؟ فَقَالَ: ( نَعَمْ ) ، فَقِيلَ لَهُ: أَيَكُونُ الْمُؤْمِنُ بَخِيلًا؟ فَقَالَ: ( نَعَمْ ) ، فَقِيلَ لَهُ: أَيَكُونُ الْمُؤْمِنُ كَذَّابًا ؟ فَقَالَ: ( لَا ).

ووجه الخطيب الحوثي في خطبته خطابا طائفيا ومتلائما مع خطاب مليشيا الحوثي الإنقلابية والذي يكرس تقسيم النسيج الإجتماعي ويعمل على زرع الفتنة الطائفية في المجتمع الإبي المعروف بتوجهه "السني" حيث لا تتواجد حاضنة شعبية للمليشيا.

وفي وقت سابق مارس خطيب حوثي اللعن من على منبر جامع البر وسط مدينة إب في سياق خطابه لدعوة المواطنين للنفير لجبهات القتال الحوثية.

وهاجم العام الفائت القيادي الحوثي والمشرف العام على محافظة ذمار المدعو " فاضل المشرقي " الملقب أبو عقيل، الصحابي الجليل "أبوهريرة" رضي عنه، واتهمه بالكذب والجبن والنفاق، مشبها بذلك انه من فئة المتخلفين والمحايدين من الناس.

وفرضت مليشيا الحوثي الإنقلابية يوم أمس خطباء للجمعة بعدد من المساجد في مختلف مديريات محافظة إب لتكريس خطابها الإعلامي وأفكارهم الطائفية ودعواتهم للتحشيد لجبهات القتال.

 

وتواصل مليشيا الحوثي الإنقلابية بث خطاباتها الطائفية والتي تستفز مشاعر اليمنيين وسط استغلال منابر الجمعة والمساجد في مختلف المحافظات الخاضعة لسيطرتها بقوة السلاح.

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى