بسبب خلافات داخلية.. صراع قيادات حوثية عليا ينتقل من إب إلى صنعاء

بسبب خلافات داخلية.. صراع قيادات حوثية عليا ينتقل من إب إلى صنعاء

اندلعت اشتباكات مسلحة بين حراسة منزل القيادي الحوثي عبدالحافظ السقاف المعين من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية مدير أمن محافظة إب وبين مسلحين قبليين تدعمهم قيادات حوثية أخرى بخلافات داخلية حادة. 

وقالت مصادر محلية إن مسلحين قبليين من مناطق خولان هاجموا منزل القيادي الحوثي عبدالحافظ السقاف في العاصمة صنعاء على خلفية احتجاز السقاف لأحد أبناء خولان على خلفية مهاجمتهم إحدى البلدات بمديرية حبيش شمال إب.

وأضافت المصادر بأن تبادل إطلاق النيران جرى بين المهاجمين وحراسة المنزل وسقط جرحى من الطرفين فيما لم يعرف سقوط قتلى في المواجهات وسط تحفظ وتكتم شديدين على الحادثة.

 وأكدت المصادر بأن قيادات حوثية عليا تقف خلف مسلحي خولان أبرزهم مشرف مليشيا الحوثي في محافظة إب المدعو صالح حاجب والقيادي الحوثي أبو كاظم المعين نائب مدير الأمن في المحافظة والقيادي الحوثي إبراهيم الشامي والقيادي أبو مالك الصقري.

وتعود طبيعة الصراع بين قيادات مليشيا الحوثي حول الصراع على النفوذ والمناصب وجبايات واتاوات مالية ومنهوبات وتصاعدت تلك الخلافات بين وقت وآخر وصولا إلى الاشتباكات والمواجهات المسلحة.

ويوم أمس هاجم مسلحون حوثيون تابعون للقيادي الشامي والصقري مقر مبنى أمن محافظة إب واقتحموه وتبادلوا إطلاق النيران مع مسلحي السقاف والذي يدير أمن محافظة إب من القمر الذي تعرض للهجوم والإقتحام.

وقبل أسبوع تمرد قيادي حوثي بارز يدعى أبو عطان على القيادي الحوثي عبدالحافظ السقاف وحشد عشرات المسلحين في مركز مديرية المخادر لتتدخل قيادات حوثية في محاولة منهم لاحتواء المواجهات والخلافات الداخلية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى