مليشيا الحوثي تكثف من قصفها لمواقع الجيش والأحياء السكنية جنوب الحديدة

مليشيا الحوثي تكثف من قصفها لمواقع الجيش والأحياء السكنية جنوب الحديدة

كثفت ميلشيا الحوثي الانقلابية من تصعيدها القتالي بالقصف والهجوم على مواقع قوات الجيش الوطني، وآخر على التجمعات والأحياء المدنية اليوم الأثنين في محافظة الحديدة غربي البلاد.

وتستمر المليشيا الحوثية الانقلابية في خروقاتها للهدنة الإنسانية الاممية واتفاق إعادة الانتشار الذي أفضت عنه مشاورات السويد.

وحسب موقع الجيش فقد نفذت الميلشيا هجوما فاشلا مصحوبا بقصف مكثف بقذائف الهوزر والإر بي جي، على تجمعات سكانية مدنية في مديرية حيس جنوب شرق المحافظة، ما أسفر عن إصابة امرأه بجروح خطيرة، بالإضافة إلى تضرر عدد من المنازل.

إلى ذلك كسرت قوات الجيش الوطني هجوما واسعا لميلشيا الحوثي الانقلابية في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة.

واستخدمت الميلشيا في هجومها قذائف المدفعية والصواريخ والأسلحة الثقيلة والمتوسطة والأسلحة الرشاشة، تمكنت خلالها قوات الجيش من صدها وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وفي المنطقة ذاتها من الجبلية استهدفت ميلشيا الحوثي الانقلابية بالمدفعية الثقيلة والعيارات تجمعات للمدنيين، ما أسفر عن إصابة مدنيين بجروح متفرقة.

وتشن ميلشيا الحوثي الانقلابية بشكل مستمر ومكثف قصفا مدفعيا على مواقع وتمركز قوات الجيش الوطني في مختلف مناطق الحديدة، إلى جانب تنفيذها هجمات عنيفة فاشلة، تم دحرها وإجبار عناصر الميلشيا على التراجع والفرار.

وترفض المليشيا الحوثية  الإلتزام بالهدنة الإنسانية ومبادرات السلام في الحديدة، التي ترعاها الأمم المتحدة، المتمثلة باتفاقية ستوكهولم التي تنص على انسحاب المليشيا من موانئ ومدينة الحديدة والوقف الفوري لإطلاق النار والعمليات العسكرية.

 

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى