رئيس الجمهورية ونائبه يهنئان خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بحلول شهر رمضان

رئيس الجمهورية ونائبه يهنئان خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بحلول شهر رمضان

بعث رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي برقية تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك الى اخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وثمن الرئيس المواقف الإيجابية التي تقدمها المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعب تجاه اليمن في مختلف المراحل والظروف ومنها دعم ومساندة الشرعيه اليمنيه في مواجهة قوى التمرد والانقلاب من المليشيات الحوثيه الايرانية.

مؤكداً ان أبناء الشعب اليمني سيتذكرون تلك المواقف الصادقة لمبادلة أشقائهم الوفاء بالوفاء تقديراً وعرفاناً لتضحيات الجسيمة ووحدة الهدف والمصير المشترك.

وأعرب الرئيس في برقيته باسمه وباسم حكومة وشعب الجمهورية اليمنية عن خالص التهاني الودية المقرونة بأصدق الأماني لأخيه خادم الحرمين الشريفين بالصحة والسعادة ،وللحكومة والشعب السعودي الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.. متمنياً أن يتقبل الله من الجميع الصيام والقيام وأن يجعله شهر خير وبركة على سائر شعوب الأمتين العربية والاسلامية.

وبعث رئيس الجمهورية برقيتي تهنئة مماثلة إلى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

كما بعث نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح، برقية تهنئة إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وعبر نائب رئيس الجمهورية في البرقية عن أصدق التهاني وأطيب التحايا والأمنيات الأخوية لسمو الأمير وللأسرة المالكة الكريمة وللشعب السعودي الشقيق، سائلاً الله أن يعيده على الشعبين الشقيقين بالخير واليُمْن والبركات وأن يحقق للبلدين والبلدان العربية والإسلامية النصر والنماء.

وعبر نائب الرئيس عن تقديره لقيادة المملكة بقيادة ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وعَضُده الأمين وكل رجالات وأبناء المملكة على الوقفة الصادقة والكريمة مع الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، والتضحيات الجسيمة إلى جوار اليمن واليمنيين في معركتهم الصلبة ومرحلتهم العصيبة جراء حربنا مع المشروع الفارسي الإيراني الصفوي المتمثل في جماعة الحوثي الإرهابية.

وأكد نائب الرئيس في برقيته بأن النجاحات التي تحققت اليوم في معركةٍ وقضيةٍ ذات أبعاد استراتيجية وقومية ومصيرية كبيرة، ما كان لها أن تتحقق بعد عون الله، لولا الوقفة الصادقة وحنكة قيادة السعودية لدول تحالف دعم الشرعية، الذي حمل على عاتقه استئصال هذا الورم الخبيث والتخفيف من معاناة اليمنيين وهمومهم ومساندتهم في شتى المجالات.

وعبر نائب الرئيس عن تهانيه للقيادة السعودية وللشعب السعودية الشقيق وللمرابطين من أبطال التحالف إلى جوار أبطال الجيش الوطني في ميادين العزة والشرف.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى