نافذون حوثيون يسطون على مقبرة في العدين غرب إب

نافذون حوثيون يسطون على مقبرة في العدين غرب إب

اعتدى نافذون من مليشيا الحوثي الإنقلابية على مقبرة في محافظة إب وسط اليمن في ظل اعتداءات وأعمال سطو تتعرض لها مقابر الموتى بعدد من مناطق المحافظة.

وقال شهود عيان إن نافذين من مليشيا الحوثي الإنقلابية اعتدوا على أكبر مقبرة في مديرية العدين غرب محافظة إب بدعم من مكتب أوقاف المديرية.

وأضاف الشهود بأن النافذين شرعوا في البناء والاعتداء على المقبرة الكائنة في المداخل الشرقي لمدينة العدين وتمتد على مساحة واسعة من الأرض ابتداء من مستشفى العدين وحتى مدرسة الشهيد الزبيري.

وقالت مصادر محلية إن النافذين الحوثيين يقودهم القيادي الحوثي المدعو عبدالرحمن أبو رأس والذي يدعى "أبو بدر" حيث يقف مع قيادات حوثية أخرى خلف شخص يدعى "حسن أحمد ملهي" والذي باشر بالسطو على مقبرة وقبة "علي بن عمر" في مديرية العدين.

وأوضحت المصادر بأن ملهي اعتدى على ضريح وقبة "علي بن عمر" ـ ضريح تأريخي ـ ، وباشر في عمل استحداثات في المكان.

وبحسب مصادر أخرى مطلعة أفادت بأن القيادي الحوثي أبو بدر اوعز إلى مدير أوقاف مديرية العدين بعمل تأجير الأرضية التي ظلت لعقود كثيرة مقبرة لأهالي مدينة العدين مقابل مبالغ مالية كبيرة تقاسمتها قيادات حوثية ومدير أوقاف العدين المعين من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية.

وطالب أبناء مديرية العدين بإيقاف الاعتداء على المقبرة ومحاسبة المعتدين ومن يقف خلفهم وحماية المقابر وأوقاف مديرية العدين والتي تتعرض لنهب وسطو من قبل قيادات تابعة لمليشيا الحوثي.

وتتعرض مقابر عدة في مختلف مديريات محافظة إب لسلسلة من الاعتداءات وأعمال النهب والسطو  من قبل مافيا نهب أراضي من داخل وخارج المحافظة وتقف خلفها قيادات حوثية رفيعة في ظل رفض وممانعة مجتمعية كبيرة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى