وزير الطاقة السعودي: مستعدون لتعويض نفط إيران بعد انتهاء الإعفاءات

وزير الطاقة السعودي: مستعدون لتعويض نفط إيران بعد انتهاء الإعفاءات

أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، أن الإنتاج الحالي من النفط السعودي أقل من المستوى المقرر في اتفاق أوبك+.

 

وأبلغ وزير الطاقة السعودي خالد الفالح وكالة الإعلام الروسية في مقابلة أن السعودية مستعدة لتلبية طلب مستهلكي النفط عن طريق تعويض الإمدادات الإيرانية بعد أن تنهي الولايات المتحدة الإعفاءات الممنوحة لمشتري الخام من إيران.

 

وقال الفالح إن اتفاق تنسيق مستويات إنتاج النفط العالمي قد يتقرر تمديده بعد يونيو، وفقا لوكالة "رويترز".

 

وصرح للوكالة قائلا "سننظر في المخزونات (النفطية العالمية) هل هي أعلى أم أقل من المستوى العادي وسنضبط مستوى الإنتاج وفقا لذلك. بناء على ما أراه الآن... أود أن أقول إنه سيكون هناك اتفاق من نوع ما."

 

وبلغت أسعار النفط الأسبوع الماضي أعلى مستوياتها منذ نوفمبر بعد أن قالت واشنطن إن جميع الإعفاءات من عقوبات نفط إيران ستنتهي هذا الأسبوع، مما يفرض ضغوطا على المستوردين لوقف الشراء من طهران.

 

وطالبت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بأن يوقف مشترو النفط الإيراني مشترياتهم بحلول أول مايو أو يواجهوا عقوبات، منهية إعفاءات استمرت لستة أشهر كانت تسمح لأكبر ثمانية مشترين للنفط الإيراني، وأغلبهم في آسيا، بمواصلة الاستيراد بكميات محدودة.

 

صادرات النفط السعودية دون 7 ملايين برميل يوميا

من جهة أخرى، قال الفالح إن صادرات النفط السعودية ستكون أقل من 7 ملايين برميل يوميا حتى نهاية مايو/أيار.

 

ونقلت الوكالة الرسمية عنه قوله إن إنتاج المملكة من النفط سيقل كثيرا عن 10 ملايين برميل يوميا حتى نهاية الشهر القادم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى