الحكومة تدعو الأمم المتحدة إلى احتواء أزمة اللاجئين الأفارقة

الحكومة تدعو الأمم المتحدة إلى احتواء أزمة اللاجئين الأفارقة

لجأت مليشيا الحوثي الانقلابية إلى تكثيف التجنيد في صفوف الأطفال والمهاجرين الأفارقة - بحسب ما أفادت به تقارير محلية -، حيث تستخدم مليشيا الحوثي المئات من الأفارقة في عملياتها القتالية وكذا عمليات التهريب باتجاه الأراضي السعودية.

ودعا وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، ممثلة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بعدن جاكلين بريفلين إلى عمل الترتيبات اللازمة لاحتواء اللاجئين القادمين إلى اليمن والموجودين في عدد من المحافظات وتجهيز مخيمات الإيواء المخصصة لهم وتوفير الرعاية المطلوبة لهم وتزويدهم بالاحتياجات الإغاثية والإنسانية والطبية.

كما طالب الوزير فتح في تصريح نقلته وكالة "سبأ" المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى بحث الترتيبات الكفيلة بإعادة اللاجئين إلى أماكن نزوحهم بما يتوافق مع قوانين الأمم المتحدة والاتفاقيات والبروتوكولات الموقعة بين الدول في هذا الإطار.

وشدد فتح على ضرورة قيام المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بمساندة الحكومة اليمنية في احتواء أزمة تدفق اللاجئين القادمين من القرن الأفريقي، وتكثيف البرامج الكفيلة بتقليص نسبة تدفق اللاجئين، وعمل الحلول اللازمة لتقليل نسبة تنامي هذه الظاهرة.

وطالب فتح منظمة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي التنسيق مع مفوضية شؤون اللاجئين والمنظمات الأممية الأخرى في حصر أعداد المهاجرين القادمين خلال الفترة الماضية والإسهام في تجهيز مخيمات إيواء مخصصة، لما فيه مصلحة اللاجئين ودعم جهود الحكومة اليمنية وحتى لا يتم استغلالهم من قبل الميليشيات الانقلابية للإضرار بأمن الوطن والمواطن.

وقال: «الآن الظرف الذي يمر به اليمن حالياً يتطلب تدخل المجتمع الدولي في مساندة الحكومة في هذا المجال».

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى