إب تودع العلامة عبدالكريم الروضي القيادي بإصلاح المحافظة وأحد أبرز علمائها

إب تودع العلامة عبدالكريم الروضي القيادي بإصلاح المحافظة وأحد أبرز علمائها

بموكب جنائزي مهيب شيع اليوم الإثنين بمدينة يريم شمال محافظة إب وسط اليمن الشيخ العلامة عبدالكريم لطف الروضي أحد أبرز علماء محافظة إب واليمن .

وشارك في التشيع جمع غفير من المواطنين والشخصيات الاجتماعية بمدينة يريم وآخرين من مديريات أخرى مجاورة وسط حزين عميق على وجوه الناس الذين يعتبرون الشيخ الروضي واحد من العلماء العاملين في الميدان والدعوة إلى الله.

وفارق الشيخ العلامة الروضي دنياه بعد حياة حافلة بالعطاء والتعليم والإنجاز والإفتاء والدعوة إلى الله ونشر العلم.

وكان الشيخ العلامة مفتي مديرية يريم وأحد قيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح وعضو شوراه  المحلية بمديرية يريم وله أدوار وطنية وإنسانية عدة.

وودعت يريم ومحافظة إب اليوم هامة من هامات العلم والدعوة والفقه والعمل الخيري والإنساني  والذي كان مثالاً للتواضع والسمت الطيب والخلق الحسن والحكمة والوقار ولقد أدرك كل من عرفه صفاء روحه، وهمته المتقدة في سبيل دينه ووطنه حد قول المشيعين.

واشتغل الشيخ الروضي بنشر العلم وخدمة أبناء مدينة يريم وضواحيها في مجال الإفتاء الشرعي الوسطى المعتدل وكان أحد خريجي المدرسة الشمسية بمحافظة ذمار ودرس فيها برفقة الراحل جار الله عمر والقاضي الراحل محمد أحمد الكبسي وكان يتردد عليه طلبة العلم لينهلوا من معينه ويلتفوا حوله في حلقات الفقه والاسئلة عن امور الدنيا والدين وكان بعضهم يقصده ليحصل منه على إجازة في الإفتاء الشرعي.

 

وأسهم الشيخ الراحل بالنهضة التعليمية في مدينة يريم من خلال عمله معلماً بمعهد ابن عباس العلمي ثم عمل بكل تفاني واخلاص في رئاسة مجلس أمناء مؤسسة بساط الخير التنموية الخيرية  للأعوام من العام 2012 حتى العام 2015.

وترك الفقيد الراحل فراغ كبير يصعب تغطيته خصوصا في هذا الظروف التي تشهدها البلاد  فرحيل الشيخ عبد الكريم الروضي خسارة كبيرة على الميدان الدعوي والخيري والانساني خاصة واليمن عامة.

ونعى التجمع اليمني للإصلاح بمديريةيريم رحيل الشيخ الروضي معتبرا إياها خسارة كبيرة إذ كان الشيخ واحدا من مؤسسي الحزب ورجالات العلم والدعوة وخدمة المجتمع.

وقال إصلاح يريم بأن ساحة العلم والعمل فقدت برحيل هذه الهامة دعامة وركيزة من ركائز العلم حيث كان متحليا بشمائل العلم والزهد والتواضع والكرم والشجاعة والجهر بالحق والصدع بالرأي الأرشد في أوقات صمتت فيها الأفواه وعميت الابصار ، ولقد تتلمذ على العديد من الرموز الوطنية والعلمية حاملين فكره ومنهجين لسيرتة ومعتمدين طريقته في الصبر والمجاهده.

ونعت مؤسسة بساط الخير التنموية الخيرية لأبناء مديريه يريم ومحافظة اب وأبناء الشعب اليمني رحيل فضيلة الشيخ العلامة عبد الكريم لطف الروضي مفتي مدينة يريم ورئيس مجلس أمناء المؤسسة السابق.

وقال بيان نعي بساط الخير بأن الشيخ عبد الكريم لطف الروضي يعد واحداً من الشخصيات التي قدمت الكثير في ميادين التعليم والتربية والدعوة والعمل الخيري والانساني حيث ترك مآثر عظيمة وسجلا حافلا بالانجازات وهو من الرجال القلائل الذين كرسوا حياتهم في خدمة وطنهم وشعبهم وأمتهم وتربية الأجيال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى