أكاديميون: الائتلاف الوطني الجنوبي سيعيد القضية الجنوبية إلى مسارها الصحيح

أكاديميون: الائتلاف الوطني الجنوبي سيعيد القضية الجنوبية إلى مسارها الصحيح

 

احتضنت العاصمة المؤقتة عدن السبت الماضي حفل اشهار الإئتلاف الوطني الجنوبي كمكون جنوبي  وطني يعول عليه حمل القضية الجنوبية واعادتها إلي المسار الصحيح في اطار مخرجات الحوار الوطني وشرعية الرئيس عبده ربه منصور هادي.

الائتلاف الوطني الجنوبي حظي بالتفاف وتأييد شعبي في الشارع الجنوبي سيعيد للقضية الجنوبية ألقأها بالشراكة مع كافة المكونات الجنوبية .

يقول الدكتور ضياء عبدالحق إن انطلاق الإئتلاف الوطني في العاصمة المؤقتة عدن خطوة مهمة لإعادة القضية الجنوبية إلى مسارها الصحيح تحت اطار مخرجات الحوار الوطني التي أنصفت القضية الجنوبية واعادة الاعتبار لها .

وأشار إلى أن الائتلاف الوطني الجنوبي الذي يضم مكونات وشخصيات فاعلة في المحافظات الجنوبية سيسحب البساط من الجهات التي تتاجر بالقضية الجنوبية وتبيع الوهم لأبناء الجنوب.

وأوضح عبد الحق في حديث خاص لـ "الصحوة نت " إن الإئتلاف الوطني الجنوبي سيكون هو الحامل السياسي للقضية الجنوبية بعيد عن المتاجرة بالقضية الجنوبية والارتزاق وبعيدا عن مليشيات النهب والسلب التي تعبث بأمن واستقرار المحافظات الجنوبية.

"يقوم الائتلاف الوطني الجنوبي على أسس ومرتكزات تمثل جملة المبادئ التي ينطلق منها في عمله متمثلةً في دعم الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ودعم مشروع الدولة الاتحادية، والالتزام بالمرجعيات الثلاث بشأن القضية اليمنية, والتمسك بما يخص القضية الجنوبية في المرجعيات الثلاث وحلها حلا عادلا، ويعتبر الائتلاف الوطني الجنوبي نفسه جزءاً من العمل السياسي الوطني السلمي ورافداً للديمقراطية والمصالحة الوطنية الشاملة".

وبحسب بيان الاشهار فإن التوقيع على وثيقة التأسيس قد تم إلى الآن من قبل قيادات إحدى عشر مكوناً تمثل الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية والمؤتمر الشعبي العام وحزب الإصلاح وحركة النهضة والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وجبهة التحرير وحزب العدالة والبناء وحزب التجمع الوحدوي اليمني وحزب الرشاد وحزب البعث العربي الاشتراكي بالإضافة إلى مجموعة من الشخصيات العامة من وزراء وبرلمانيين وممثلين عن المكونات والفئات المجتمعية والمرأة والشباب.

من جهته قال الدكتور أحمد الحمودي إن انطلاق الائتلاف الوطني الجنوبي خطوة في الاتحاه الصحيح سيعمل خدمة القضية الجنوبية بعيد عن الإبتزاز والارتهان وسيوحد كافة المكونات الجنوبية لما يخدم القضية الجنوبية بشكل عادل .

وأشار  إلى أن الاقصاء والتهميش لأي مكون جنوبي لا يخدم القضية الجنوبية ، مطالبا أبناء المحافظات الجنوبية عدم الانجرار وراء حملات التخوين والعمل بجد لما فيه مصلحة القضية الجنوبية تحت مظلة شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقال الحمودي في حديث خاص لـ " الصحوة نت " لايحق لأي مكون أن يختزل القضية الجنوبية وأبناء الجنوب أصبحوا يدركون ويعرفون تماما المزايدين والمتاجرين بالقضية الجنوبية".

وأكد الائتلاف في مشروع البيان الختامي لمؤتمره العام الأول على أن العبث بالهوية الوطنية وتزييف الوعي الوطني لخلق صورة مشوهة في ذهن الجماهير بأن شعبنا في جنوب الوطن اليمني هو شعب أبتر فاقد الهوية هو تجاوز فج لكل حقائق التاريخ ومسلمات الواقع.

وشدد المؤتمر على أن العمل خارج مؤسسات الدولة وانشاء كيانات وتشكيلات مسلحة خارج اطار مؤسسات الدولة ولا تتبع هيكلتها القيادية هو تفخيخ وتلغيم للجنوب ، وأنه لابد من وقفة جادة أمام ذلك كما أن صبغ تلك التشكيلات بطابع قبلي ومناطقي لا يخدم مستقبل الجنوب ولا استقراره.

وأوضح الائتلاف الوطني الجنوبي أن منفتح على كل المكونات والقوى الوطنية الجنوبية بعيدا عن دعاوى الاحتكار والاستئثار ويرفض كل شعارات التخوين والتطرف ويمد يده لكل الشركاء ، ويدعو الى عمل وطني مشترك حقق الارادة الشعبية لأبناء الجنوب.

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى