نقابة الصحفيين تدين تعذيب الصحفيين المختطفين وتحمل الحوثيين المسؤولية الكاملة

نقابة الصحفيين تدين تعذيب الصحفيين المختطفين وتحمل الحوثيين المسؤولية الكاملة

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين إنها تلقت بلاغاً من أسر الصحفيين المعتقلين لدى جهاز الأمن السياسي بصنعاء منذ قرابة الأربعة أعوام يفيدون فيه تعرض الزملاء للتعذيب والمعاملة القاسية ما ادى إلى تدهور حالتهم الصحية.

ودانت النقابة هذا الاجرام الذي يتعرض له الصحفيين في المعتقل منذ سنوات وحرمانهم من حق الزيارة والتطبيب واخضاعهم لظروف اعتقال قمعية.

وجددت النقابة مطالبتها بالإفراج عن الصحفيين ومحاسبة كل المتورطين بالجرائم التي ارتكبت بحق الصحفيين.

وحملت نقابة الصحفيين جماعة الحوثي كامل المسئولية عن هذه الجرائم بحق الصحفيين المختطفين، داعية كافة المنظمات الحقوقية العربية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب مواصلة التضامن مع الزملاء والضغط بكافة الوسائل لإيقاف التعامل الوحشي معهم والعمل على إطلاق سراحهم.

وكانت قد قالت أسر الصحفيين المختطفين في بيان لها إنهم تعرضوا للتعذيب الجسدي والنفسي منذ أسابيع في سجن الأمن السياسي بصنعاء.

 

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى