مؤتمر تعز: لاعلاقة لنا باللافتات المسئية ونرحب بأي تقارب مع الإصلاح ونرفض شيطنة المحافظة

مؤتمر تعز: لاعلاقة لنا باللافتات المسئية ونرحب بأي تقارب مع الإصلاح ونرفض شيطنة المحافظة علي سرحان

نفى حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز، أي صلة له باليافطات التي حاولت اختراق المسيرة التي نظمها الحزب يوم أمس السبت، واساءت الى القوى والأحزاب السياسية الاخرى.


وقال رئيس الدائرة السياسية في مؤتمر تعز علي سرحان في تصريح ل" الصحوة نت" إن مواقف المؤتمر واضحة وأهداف المسيرة أعلن عنها عبر وسائله الاعلامية، واليافطات التي رفعت لا تعبر عن الحزب ولا عن مواقفه، ونحن ننفي نفيا قاطعا أي صلة لنا في مثل هكذا مواضيع".

وأوضح سرحان أن منظمو المسيرة ضبطوا أكثر من 500 يافطة تحمل شعارات مسيئة، كان حاملوها يحاولون اختراق المسيرة واستغلال الزخم الجماهيري، بهدف الاساءة للأخرين، واحداث انشقاق بين المؤتمر والاصلاح.

وقال ان هدف من قاموا بهذا العمل هو محاولة الوقيعة بين حزبي التجمع اليمني للإصلاح وبين المؤتمر الشعبي العام، مشيرا الى أن هناك من يمول التشظي للصف الوطني في تعز وشيطنة ابناء المدينة.

وأكد أن من قاموا بهذا العمل يخافون جدا من أي تقارب بين المؤتمر والاصلاح،  ونحن نعلنها صراحة بأننا نرحب باي تقارب مع الاصلاح، ونؤكد أن الحزبيين سيظلان  صرحان كبيران في مجال السياسة، وسيبقى الصغار صغارا.

ونوه الى أن هناك توجه كبير جدا لشيطنة تعز، ونحن في المؤتمر ندرك ذلك ونرفضه، ونؤكد أن ما رفع من لافتات مسيئة لا تعبر عن الحزب وليس له أي صلة بها، وبأننا دعاة التئام وتحرير.

وأوضح أن تعز تعيش مرحلة حرية، والمؤتمر مارس طقوسه السياسية بكل حرية وقوات الجيش والأمن قامت بحمايتها، وكل ما يتم الترويج له بأن تعز خاضعة لسيطرة حزب واحد غير صحيح وبعيد عن الواقع.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى