مليشيا الحوثي تقصف مناطق العود شرق إب ومقتل مدنيين

مليشيا الحوثي تقصف مناطق العود شرق إب ومقتل مدنيين

أستشهد اليوم الجمعة مدنيين اثنين بقصف عشوائي شنته مليشيا الحوثي الانقلابية على مناطق مخلاف العود التابعة إداريا لمديرية النادرة شرق محافظة إب وسط اليمن.

وقال سكان محليون إن شابين قتلا بعد إصابتهما بقذيفة أطلقتها مليشيا الحوثي الإنقلابية على إحدى مناطق العود والتي تتعرض للقصف العشوائي منذ نهاية مارس الماضي.

وبحسب المصادر فإن الشابين هما عبدالملك حمود جابر وماجد صلاح الغزير وقتلا بقذيفة حوثية سقطت في قرية وادي الردي بمخلاف العود التابع إداريا لمديرية النادرة.

وذكر السكان أن القذيفة الحوثية أطلقتها المليشيا من مواقع تمركزها الممتد من هاية جبل ستر وحده ومرتفعات نوبة اللهبي والذي تقصف منه بشكل عشوائيا منذ أسبوعين واستهدفت عدد من قرى مخلاف العود تسببت بموجة نزوح للمواطنين وأضرار في منازلهم وممتلكاتهم.

ولم تكتف المليشيا الحوثية بجريمتها المروعة بقتل اثنين من المدنيين بل حاولت الصاق جريمتها على قوات الجيش الوطني من أبناء قبائل العود وبثت إشاعات عدة في وسائل التواصل الإجتماعي.

وتحدث سكان محليون بأنهم شاهدوا قذائف عدة أطلقتها مليشيا الحوثي الانقلابية على مناطق العود وبأن واحدة من تلك القذائف سقطت في قرية وادي الردي بمخلاف العود وهي التي تسببت بمقتل الشابين.

وأكد عدد من الأهالي أن الجريمة ممنهجة وضمن خطط تهدف لتمزيق النسيج الاجتماعي لأبناء قبائل العود والتي توحدت ضد مليشيا الحوثي وساندت قوات الجيش الوطني للدفاع عن مناطقهم، إضافة إلى خططها المتمثلة بإستمرار قصفها العشوائي وتصعيدها على قرى العود.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى