المليشيات تقصف مطاحن البحر الأحمر ضمن تصعيد مسلح وخروقات مستمرة للهدنة

المليشيات تقصف مطاحن البحر الأحمر ضمن تصعيد مسلح وخروقات مستمرة للهدنة

قصفت ميليشيا الحوثي، مساء الثلاثاء، مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة، غربي اليمن، بقذائف الهاون، مجدداً ضمن تصعيد مسلح وخروقات مستمرة للهدنة الأممية المعلنة نهاية ديسمبر الماضي.

وأفاد مصدر عسكري أن ميليشيا الحوثي قصفت بمدافع الهاون مطاحن البحر الأحمر شرقي المدينة.

وأضاف أن قذيفة مدفعية سقطت قرب صوامع الغلال المليئة بكميات كبيرة من القمح تابعة لبرنامج الغذاء العالمي.

واستهدفت الميليشيات الحوثية، لمرات عدة، مطاحن البحر الأحمر بالمدفعية، وأصابت إحدى الصوامع، ما تسبب باحتراقها وإتلاف كميات كبيرة من القمح.

وكان برنامج الغذاء العالمي كشف في وقت سابق قيام ميليشيات الحوثي بالاستيلاء على المساعدات الإنسانية، فيما حمل مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك الميليشيات الحوثية مسؤولية تلف مخزون القمح في مطاحن البحر الأحمر، وتفاقم المجاعة.

وأكد في بيان صحافي عدم سماح الحوثيين لموظفي المنظمة الدولية بالوصول إلى مخازن الحبوب منذ أربعة أشهر، والتي يوجد بها حبوب تكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر.

وقال لوكوك إن كميات الحبوب تلك مخزنة في صوامع في مطاحن البحر الأحمر منذ أكثر من 4 أشهر وقد تتعرض للتلف، فيما يشرف نحو 10 ملايين شخص في أنحاء اليمن على المجاعة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى