وفداً من حزب الإصلاح يزور برنامج التواصل مع علماء اليمن في الرياض

وفداً من حزب الإصلاح  يزور برنامج التواصل مع علماء اليمن في الرياض

استقبل سعادة الشيخ عبدالله بن ضيف الله المطيري مشرف برنامج التواصل مع علماء اليمن، الاثنين 18رجب 1440هـ الموافق 25 مارس 2019م، وفد التجمع اليمني للإصلاح أحد مكونات برنامج التواصل مع علماء اليمن برئاسة معالي الشيخ عبدالوهاب بن لطف الديلمي وزير العدل الأسبق، في مقر البرنامج بالرياض

وفي اللقاء رحب الشيخ المطيري بمعالي الشيخ الديلمي والوفد المرافق له معبرًا لهم عن سعادته بالزيارة الكريمة من العلماء والدعاة والمسؤولين.

وأوضح الشيخ المطيري أن البرنامج يحظى برعاية كريمة من المقام السامي ممثلًا بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز واهتمام كريم من ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ومتابعة ورعاية كاملة من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ عبداللطيف آل الشيخ.

 وأكد المطيري أن برامج وأنشطة البرنامج ستكون بتنسيق كامل مع قوات الشرعية وقوات التحالف ووزارة الأوقاف ووزارة الإعلام، مشيرًا إلى أن البرنامج على تواصل معهم جميعًا،  مؤكدا أن التكليف بهذه المسؤولية من المقام السامي هو لأداء واجب المعركة التي يتشرف السعوديون جميعًا بخوضها تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وخدمة هذا البلد بكل ما يستطيع.

وأوضح الشيخ المطيري أن لدى البرنامج برامج وأنشطة بصدد الإعداد لتنفيذها سواء بزيارات العلماء والدعاة للجبهات أم بالأنشطة والفعاليات الدعوية والعلمية والتواصلية الأخرى عبر مشاريع نعمل على إنجازها والسعي لدى الجهات ذات العلاقة لتنفيذها والتنسيق معها لأجل ذلك.

وأكد الشيخ المطيري أن البرنامج يعمل على توحيد الصفوف لمواجهة الخطر الحوثي، فجميع العلماء والدعاة يستوعبهم البرنامج عبر المكونات بدون تفرقة. معبرًا عن سعادته بروح الفريق الوحد الذي يتمتع به طاقم العمل في البرنامج.

بدوره شكر معالي الشيخ عبدالوهاب الديلمي وزير العدل الأسبق سعادة الشيخ عبدالله بن ضيف الله المطيري مشرف البرنامج  لإتاحته الفرصة الطيبة لزيارة البرامج والحديث معه عن قرب، قائلًا: قد سمعنا عنكم ما يثلج الصدور من حسن التعامل والأخلاق.

وعدّ الشيخ الديلمي هذا اللقاء في هذا التوقيت توفيقًا من الله؛ كونه صادف الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم المباركة مسديًا شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي اتخذ قرار العاصفة لإنقاذ اليمن وولي عهده سمو الأمير محمد بن سلمان.

وأكد الشيخ الديلمي أن استضافة المملكة للدعاة والعلماء مثّل انفراجة لمعاناتهم جراء الانقلاب الغاشم حيث جاؤوا لاجئين فاستضافتهم المملكة وأحسنت وفادتهم، واصفًا المملكة بأنها مأوى كثير من المستضعفين والمظلومين منذ أمد بعيد بحمد الله تعالى.

 ودعا وفد الإصلاح إلى العمل على تفعيل الميثاق الدعوي الذي وقعته مكونات البرنامج وطبعه وتوزيعه في اليمن لكل منسوبي المكونات في كل المحافظات والمناطق اليمنية، والحرص على تجاوز التباينات وتوحيد الصفوف لخوض المعركة الأخطر ضد المليشيات الحوثية التي تستهدف الجميع بغض النظر عن انتماءاتهم.

جاءت هذه الزيارة استمرارًا للزيارات المتكررة والاهتمام الكبير ببرنامج التواصل مع علماء اليمن من قبل المسؤولين اليمنيين والفعاليات الحكومية الشعبية وقوى المجتمع اليمني بجميع فئاتهم.

يذكر أن برنامج التواصل مع علماء اليمن يهدف إلى توحيد مكونات العمل الدعوي في اليمن وتوجيه جهود العلماء والدعاة نحو تفعيل العالم والداعية في الميدان الدعوي لبيان الأخطار التي تشكلها الأفكار الهدامة التي تزرعها إيران وتعمل على زعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة من خلالها، وكذلك لمواجهة أخطار الانحرافات الفكرية لجماعات التطرف والإرهاب

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى