وزير الخارجية الفرنسي: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خطوة استفزازية لها عواقب خطيرة

وزير الخارجية الفرنسي: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خطوة استفزازية لها عواقب خطيرة

أكدت فرنسا، على لسان وزير خارجيتها، جان مارك إيرولت، أن خطط الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، لنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس قد تعرقل جهود السلام.

 

وقال إيرولت، في مقابلة مع القناة الثالثة للتلفزيون الفرنسي، الأحد 15 يناير/كانون الثاني، أجريت على هامش مؤتمر باريس للسلام، إن هذه الخطوة استفزازية، مشددا على أن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ستسفر عن عواقب خطيرة على الأرض.

 

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي: "لا يمكن للمرء أن يتبنى هذا الموقف الأحادي الواضح، ويجب أن تهيئ الظروف للسلام".

 

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب، الذي سيتولى منصبه رسميا في 20 يناير/كانون الثاني، تعهد بإتباع سياسات أكثر موالاة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب، حيث أقيمت قبل 68 عاما، إلى القدس، مما يدعم بشكل ملموس مساعي السلطات الإسرائيلية لتحويل المدينة إلى عاصمة لإسرائيل، على الرغم الاعتراضات الدولية.

 

وأعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، خلال زيارة قام بها الى موسكو الخميس الماضي أنه حمل رسالة من الرئيس محمود عباس، يطلب فيها تدخل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمنع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى