الضالع.. تقرير حقوقي يرصد 1355 إنتهاكاً ارتكبه الحوثيون خلال العام 2018

الضالع.. تقرير حقوقي يرصد 1355 إنتهاكاً ارتكبه الحوثيون خلال العام 2018

 

 

 

 كشف تقرير حقوقي صادر في محافظة الضالع عن ( 1355 ) إنتهاكاً شهدته المحافظة خلال العام 2018م.

 وشملت الانتهاكات القتل والإصابة خارج نطاق القانون، والاعتداء على سلامة الجسم، والاختطافات والاحتجازات التعسفية، وإقتحام ونهب وتدمير للممتلكات، والإعتداء على المؤسسات العامة والخاصة  والتهجير القسري.

وقال التقرير الصادر عن مركز وعي للإعلام وحصل موقع "الصحوة نت" على نسخه منه، قال إن مليشيات الحوثي الإنقلابية تصدرت قائمة مرتكبي تلك الجرائم والانتهاكات وذلك بإرتكابها 1342 إنتهاكاً من مجموع الجرائم والإنتهاكات.

وكشف التقرير عن (51) جريمة قتل ضحاياها مدنيين، بينهم (6) طفل و (3) نساء منهم (36) مدنيا قتلوا على يد مليشيات الحوثي أغلبهم سقطوا في عمليات قصف عشوائي على أحياء سكنية وقنص وانفجار الغام، فيما سجل فريق الرصد (14) حالة قتل سببها الإنفلات الأمني وانفجار العبوات الناسفة.

كما رصد التقرير إصابة ( 70 ) مواطناً بينهم (8) نساء و(9) أطفال في جرائم وانتهاكات ارتكبت منها مليشيات الحوثي (52) انتهاكا وأصيب العدد الأكبر بسبب القصف العشوائي، جرحت الألغام (2) مواطنين وقيدت (18) حالة ضد مجهولين.

وفيما يتعلق بحالات الإختطاف والاحتجاز التعسفي رصد مركز وعي  (34) حالة إختطاف وإحتجاز تعسفي  خلال العام ارتكبتها جميعها مليشيات الحوثي.

وبلغت حالات الإعتداءات الجسدية ( 5) حالات  ارتكبت منها مليشيات الحوثي (2) حالات والقوات الحكومية (2) و(1) وحالة واحدة قيدت ضد مجهولين.

وفي الجانب الإنساني للمدنيين في مناطق التماس رصد المركز إستمرار تدهور الوضع الإنساني للمدنيين في مناطق القتال ونزوح وتهجير لمئات الأسر بشكل جماعي، حيث سجل المركز  تهجير ونزوح قسري ل( 1200) أسرة من قرى الحقب وبيت اليزيدي وخاب والرباط بمديرية جراء الحرب.

وفي ختام التقرير دعا مركز وعي للإعلام، إلى سرعة إيقاف أسلحة الموت والدمار اليومية التي تمارسها جماعة الحوثي، بحق المدنيين وممتلكاتهم.

كما دعا كافة الأطراف إلى تجنيب المدنيين وبخاصة الأطفال والنساء ويلات الحروب وعدم إقحامهم في النزاعات المسلحة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى