ذمار: حقوقيون يتهمون مدير البحث الجنائي بمحو آثار جرائم الاغتيالات التي شهدتها المحافظة

ذمار: حقوقيون يتهمون مدير البحث الجنائي بمحو آثار جرائم الاغتيالات التي شهدتها المحافظة

اتهم حقوقيون في محافظة ذمار، اليوم، مدير عام ادارة البحث الجنائي بالمحافظة بمحاولة محو آثار جرائم الاغتيالات المنظمة التي شهدتها مدينة ذمار وسط اليمن خلال العام المنصرم 2016.

وقال نشطاء وحقوقيون في تصريحات خاصة: إن العميد محمد علي الحدي بصفته كمدير لإدارة البحث الجنائي بالمحافظة حاول اخفاء معالم وآثار جرائم الاغتيالات التي شهدتها مدينة ذمار خلال العام المنصرم 2016 م والتستر على الجناة ومحاولة تمييع القضية.

وأكدوا، أن العميد الحدي، استغل منصبه الهام، للتستر على الجناة وإخفاء اوراق مهمة من ملفات قضايا الاغتيالات المقيدة حتى اللحظة ضد مجهول وكذلك إخفاء دلائل وقرائن هامة في تلك القضايا.

وحذر الحقوقيون من مغبة العبث بهذا الملف الحساس وما يتضمنه من تحقيقات ودلائل وشواهد وقرائن تم جمعها في تلك الجرائم بالرغم من تقاعس الجهات المعنية حينها في جمع الادلة عقب كل جريمة

وحملوا العميد الحدي ومن يعمل لصالحهم مسؤولية التلاعب بهذا الملف، وتسخير وظيفته للتستر على القتلة والمجرمين بدلا من ملاحقتهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل جراء لما اقترفته اياديهم الاثمة.

ويأتي هذا الاتهام، بعد ايام فقط من تقديم عدد من سجناء البحث الجنائي بذمار بشكوى الى النائب العام ضد مدير البحث أكدوا فيها أن الاخير يعاملهم بطريقة لا إنسانية اثناء فترة احتجازهم لديه.

وبين السجناء أن الحدي أهانهم بالالفاظ النابية، واعتدى على عدد منهم اثناء التحقيق معهم، واجبرهم بالقوة على الاعتراف بما يريده، فضلا عن حرمانهم من الاكل الا من طعام لم يعد صالحا للأكل.

وشهدت مدينة ذمار خلال العام المنصرم أكثر من 9 جرائم اغتيالات منظمة استهدفت قيادات وكواد حزب الاصلاح في المحافظة أبرزهم رئيس مجلس شورى اصلاح ذمار الاستاذ حسن اليعري وعضوي المجلس الشيخ علي العنسي والشيخ صالح العنهمي والاستاذ وهيب الكامل.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى