مليشيا الحوثي.. تاريخ أسود في قتل الخطباء والأئمة وتفجير المساجد

مليشيا الحوثي.. تاريخ أسود في قتل الخطباء والأئمة وتفجير المساجد

في الوقت الذي كان العالم  يستنكر الجريمة الإرهابية التي أودت بحياة العشرات من المسلمين في أحد مساجد نيوزلندا إثر قيام عناصر متطرفة بقتلهم بالرصاص الحي وهم يؤدون صلاة الجمعة، كان هناك مجرم وإرهابي آخر من ميلشيا الحوثي الإرهابية ، لم تردعه حرمة  الشهر الحرام ، ولم يراعي حرمة بيت الله ولم تردعه حرمة سفك الدم الحرام ، قام هذا السفاح ، بقتل المواطن محمد حسين الكليبي في قرية " الكليبة " مديرية الحدا بمحافظة ذمار أثناء قراءته للقرآن الكريم وقبل أن يصعد إلى المنبر

وبحسب ما نقلته وسائل الإعلام عن شهود عيان أن مسلحاً تابعاً لميلشيا الحوثي الإرهابية أقتحم المسجد وتخطى رقاب المصلين ، حتى وصل  إلى الصف الأول بمقدمة المسجد ، وقام بارتكاب جريمته الشنعاء أمام  جموع المصلين بحجة أن خطيب المسجد مؤيدا للدولة ً.

الجريمة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق الأستاذ / محمد حسين الكليبي لاقت استياء واسعاً على مستوى الجمهورية باعتبارها جريمة من الجرائم التي لا تقوم بها إلا جماعة تجردت من الدين والقيم والأخلاق والأعراف اليمنية.


ليست هذه هي الجريمة الأولى التي تركبها ميلشيا الإجرام الحوثية بحق خطيب من خطباء المساجد وأئمتها ولن تكون الأخيرة ، ما لم تجد ما يردعها ويضع حدا لجرائمها .

وسبق وأن قامت مليشيا الحوثي في 17 / 6/ 2017م بقتل المواطن محمد حسن الغريبي إمام أحد المساجد في برط العنان وجرح آخرين 

وفي مديرية ريدة محافظة عمران سبق وأن قامت ميلشيا الحوثي باقتحام مسجد وقتل إمام المسجد أمين مسلي

وفي محافظة إب أقدمت عناصر من ميلشيا الحوثي في 30 ديسمبر 2017م  على قتل الشاب أسامة عبدالغني نجل خطيب مسجد الشرف وسط مدينة إب  .

وفي نوفمبر 2018م بمحافظة عمران أقدمت ميلشيا الحوثي على قتل المواطن كاتب الدبا داخل أحد مساجد حرف سفيان بعد أدائه لصلاة الفجر، والقائمة تطول>

وبحسب تقرير لبرنامج تواصل علماء اليمن ذكر التقرير أن جماعة الحوثي الإرهابية فجرت وقصفت عشرات المساجد واختطفت مئات الائمة في عدد من محافظات الجمهورية وقال التقرير بأن ميلشيا الحوثي انتهكت خلال الفترة 2013م إلى 2016م  حرمة 750 مسجداً واختطفت أكثر من 150 من الائمة والخطباء وتوزعت انتهاكات ميليشيا الحوثي للمساجد بين التفجير الكلي والقصف بالسلاح الثقيل كما حدث في تعز وغيرها

وهو ما يعني أن ميلشيا الحوثي الإرهابية قد قامت خلال السنوات الأخيرة بارتكاب مئات الجرائم الجديدة في حق أئمة وخطباء المساجد، وفي حق المساجد نفسها من خلال العبث بها وفرض خطباء وائمة غير مرغوب فيهم لدى المجتمع وممارسة الإرهاب الفكري الطائفي على المجتمع .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى