انهيار جديد للعملة المحلية ومواطنون يعبرون عن قلقهم من تفاقم الوضع المعيشي

انهيار جديد للعملة المحلية ومواطنون يعبرون عن قلقهم من تفاقم الوضع المعيشي

عاودت العملة المحلية الانهيار امام العملات الأجنبية في العاصمة المؤقتة عدن وذلك بعد ان سجلت العملة الأجنبية تراجعا امام " الريال اليمني" بعد سلسلة من الاجراءات التي نفذها البنك المركزي اليمني .

وقالت مصادر مصرفية لـ"الصحوة نت" ان الريال اليمني عاود انهياره، حيث ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي الى 600 ريال للشراء و 605 ريال يمني للبيع في حين ارتفع سعر الريال السعودي الى 159.5ريال يمني للشراء و 161.5 ريال يمني للبيع.

ومع تدهور العملة ووصولها إلى درجات سحيقة لم تكن متوقعة يتلاشى دخل الفرد، وترتفع الأسعار بالتوازي مع الانهيار بمعادلة عكسية عبر مواطنون عن مخاوفهم من ارتفاع اسعار المواد الغذائية .

وتتزايد المخاوف لدى سكان العاصمة المؤقتة  عدن مع استمرار انهيار العملة المحلية وتفاقم الوضع المعيشي المتردي للمواطن العدني كغيره من اليمنيين في ضل استمرار اطلاق التحذيرات من نتائج وخيمة وسيئة مترتبة عن انهيار العملة الوطنية، في ظل استمرار المعارك والحرب الدائرة التي ألقت بظلالها على حياة الأسرة اليمنية.

وكان الريال اليمني قد بدأ خلال الأسابيع الماضية بالانهيار بعد تحسن ملحوظ شهدته العملة عقب سلسلة من الاجراءات التي نفذها البنك المركزي اليمني .

يأتي هذا بعد ان تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي خلال الفترة الماضية الى 500 ريالاً يمنياً في حين تراجع سعر الريال السعودي الى 120 ريالاً يمنياً قبل ان يبدا من جديد رحلة التدهور بين كل حين واخر.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى