مجلس الأمن يجدد التزامه بالحل السياسي في اليمن وفق المرجعيات

مجلس الأمن يجدد التزامه بالحل السياسي في اليمن وفق المرجعيات

جدد مجلس الأمن الدولي  اليوم الأربعاء، التزامه بالتوصل إلى حل سياسي في اليمن وفق القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وعبر المجلس عن قلقه من تدهور الوضع الإنساني في اليمن، مطالبا بالتطبيق الأمين لاتفاق الحديدة في اليمن.

وحذر المجلس من تداعيات القتال العنيف في محافظة حجة التي شهدت مواجهات بين الحوثيين وقبائل حجور وانتهت بسيطرة جماعة الحوثي على مديرية كشر وتفجير بيوت وقادة القبائل المناهضين لها.

وكان مجلس الأمن الدولي، قد دعا في وقت سابق اليوم، إلى جلسة استثنائية مغلقة، للوقوف على أسباب عدم تنفيذ المرحلة الأولى من عملية إعادة الانتشار في الحديدة، من خلال الاستماع إلى إحاطة من المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

في سياق متصل.. أبلغ رئيس بعثة الرقابة الأممية ولجنة إعادة الانتشار، الجنرال مايكل لوليسغارد، فريق الحكومة اليمنية الشرعية في اللجنة، عدم موافقة ميليشيات الحوثي الانقلابية على تنفيذ المرحلة الأولى من خطة إعادة الانتشار في الحديدة بموجب اتفاق السويد.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى