خبير عسكري: رفض الحوثيين تنفيذ اتفاق ستوكهولم تجعل الحسم العسكري خياراً مرجحاً

خبير عسكري: رفض الحوثيين تنفيذ اتفاق ستوكهولم تجعل الحسم العسكري خياراً مرجحاً

قال الخبير الاستراتيجي والعسكري اللواء متقاعد د. أنور ماجد عشقي "إن رفض الميليشيا الحوثية تطبيق اتفاق ستوكهولم من شأنه أن يغلق الباب أمام أي تسوية سياسية يمكن أن تنقذ حياة الميليشيا الإرهابية وتجعل الحسم العسكري بواسطة قوات الشرعية اليمنية المدعومة من قوات التحالف خياراً مرجحاً".

وأضاف في تصريح نقلته "البيان" الإمارتية "أن الوضع الإنساني في اليمن لم يعد بمقدوره انتظار نهاية لمراوغات هذه العصابة، حيث إن ملايين اليمنيين يحتاجون للحماية الأمنية والغذائية رغم كل الجهود الكبيرة التي تقدمها السعودية والإمارات في هذا الصدد"

وأوضح عشقي "أن التحالف العربي يعكف على تنفيذ مبادرته للمساعدات الإنسانية في اليمن والتي تبلغ قيمتها 500 مليون دولار إضافية في إطار خطة الاستجابة الإنسانية التي أطلقتها الأمم المتحدة في اليمن".

وتابع  "غير أن هذه المساعدات لن تكفي وحدها لحل الأزمة الإنسانية في بلد أصبح سكانه أسرى لدى ميليشيا الحوثي، إذ لا بد من ضغوط دولية لإجبار الحوثيين على الانسحاب من محافظة الحديدة ومينائها".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى