انتشار كبير للكلاب الضالة في مناطق سيطرة الحوثيين.. وذمار المحافظة الأكثر تضرراً

انتشار كبير للكلاب الضالة في مناطق سيطرة الحوثيين.. وذمار المحافظة الأكثر تضرراً

توفي 14 شخصاً في محافظة ذمار جنوبي العاصمة صنعاء نتيجة داء الكلب غالبيتهم من الأطفال خلال الفترة الماضية.

وبحسب إحصائية في مكتب وزارة الصحة العامة والسكان فان المحافظة أحتلت المرتبة الأولى من بين المحافظات في عدد ضحايا ووفيات الكلاب الضالة.

وبحسب المصادر فإنه تم رصد اصابة 2800 حالة ووفاة 14 كان آخرها قبل أسبوعين حيث توفي طفلين في سن العاشرة.

واستقبلت مستشفى ذمار العام ما يقارب 301 من بداية العام الجاري 2019 غالبية الحالات تعرضت لتشوه كبير وبالغ في الوجهة نتيجة شراسة الكلاب التي تنتشر في حارات وأحياء المحافظة وتفتك حياة المواطنين.

 وأصبحت عضات الكلاب مصدر قلق صحي إضافي لسكان صنعاء، حيث تركت بعض الاعتداءات من جانب الكلاب الضحايا عرضة لداء الكَلّب، وهو مرض معروف بأنه مميت إذا لم يتم علاجه سريعا.

وزاد في الآونة الأخيرة عدد الكلاب الضالة في شوارع صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين لا سيما في مناطق المخلفات حيث تظل أكوام القمامة على حالها لشهور  بسبب عدم دفع رواتب موظفي النظافة نتيجة للانقلاب ونهب مؤسسات الدولة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى