أمين عام الإصلاح يعزي في وفاة المناضل الاشتراكي "علي صالح عباد مقبل"

أمين عام الإصلاح يعزي في وفاة المناضل الاشتراكي "علي صالح عباد مقبل"

بعث الأمين العام للتجمع اليمني للإصلاح الأستاذ عبدالوهاب الآنسي، رسالة عزاء ومواساة إلى أمين عام الحزب الاشتراكي اليمني وأبناء وأسرة المناضل علي صالح عباد (مقبل) الأمين العام الأسبق للحزب الاشتراكي اليمني، الذي وافاه الأجل اليوم الجمعة.

وعبر الآنسي عن خالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيد ومحبيه وقيادات وأعضاء الحزب الاشتراكي في هذه المصاب الأليم، داعياً الله تعالى أن يرحم الراحل وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

واعتبر الأمين العام للإصلاح أن رحيل المناضل علي صالح عباد خسارة كبير ليس على الحزب الاشتراكي ولا على أهله فحسب، بل على الوطن ككل، لافتاً إلى أن رحيله جاء في وقت تمر البلاد بمنعطف خطير، يدافع فيها الشعب وجيشه الوطني عن القيم والمبادئ التي حملها الفقيد الراحل وضحى من أجلها.

وأشار الأمين العام للإصلاح إلى اسهامات الفقيد عباد في مختلف مراحل النضال بدءاً من اشعال ثورة الـ14 من أكتوبر المجيدة وفجر الاستقلال، مروراً بكل المحطات التي كان للفقيد بصماته فيها.

وأضاف: "كان السياسي المتزن والمناضل الوطني الصلب، ولقد عرفناه عن قرب مناضلاً في مرحلة النضال السلمي منافحاً عن الحقوق والحريات، مجتهداً في ترسيخ الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، وتقريب وجهات النظر بين القوى السياسية".

وأكد الآنسي إن اليمن ستفقد برحيل مقبل رجلاً من جيل العمالقة بقيمه ومبادئه وشجاعته وعقلانيته، مشيراً إلى دوره البارز في تأسيس اللقاء المشترك الذي كان علامة فارقة في الحياة السياسية اليمنية.

نص التعزئة:
الأخوة/ أبناء وأسرة الفقيد الراحل المناضل علي صالح عباد     المحترمون
الأخ/ د. عبدالرحمن عمر السقاف - الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني   المحترم

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة السياسي والمناضل الوطني الجسور الأستاذ/ علي صالح عباد (مقبل) الأمين العام الأسبق للحزب الاشتراكي اليمني الذي وافته المنية بعد حياة حافلة بالنضال والعطاء.
لقد كان للفقيد اسهاماته الجلية في مختلف مراحل النضال بدءاً من اشعال ثورة الـ14 من أكتوبر المجيدة وفجر الاستقلال، مروراً بكل المحطات التي كان للفقيد بصماته فيها، فقد كان السياسي المتزن والمناضل الوطني الصلب، ولقد عرفناه عن قرب مناضلاً في مرحلة النضال السلمي منافحاً عن الحقوق والحريات، مجتهداً في ترسيخ الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، وتقريب وجهات النظر بين القوى السياسية.
إن اليمن ستفقد برحيل مقبل رجلاً من جيل العمالقة بقيمه ومبادئه وشجاعته وعقلانيته، وعلماً من أعلام الكفاح الوطني وحرب التحرير الشعبية ضد المستعمر، وسياسياً مخلصاً لوطنه وأحد رواد الحركة الوطنية، وإنساناً قلّ أمثاله، ولا ننسى دوره البارز في تأسيس اللقاء المشترك الذي كان علامة فارقة في الحياة السياسية اليمنية.
إن رحيل المناضل علي صالح عباد خسارة كبير ليس على الحزب الاشتراكي ولا على أهله فحسب، بل على الوطن ككل، فقد رحل عباد في وقت تمر البلاد بمنعطف خطير، يدافع فيها الشعب وجيشه الوطني عن القيم والمبادئ التي حملها الفقيد الراحل وضحى من أجلها.
وإننا إذا نعزيكم باسمي وكافة قيادات وأعضاء الإصلاح في هذا المصاب الأليم ومن خلالكم إلى كافة قيادات وقواعد الحزب الاشتراكي وجميع محبي الفقيد، لندعو الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وغفرانه وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

عبدالوهاب الآنسي
الأمين العام للتجمع اليمني للإصلاح
الجمعة – 1/3/2019م 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى