بعد تدمير منزله واختطاف شقيقتيه.. مليشيا الحوثي تصفي مواطنا بطريقة بشعة بتعز

بعد تدمير منزله واختطاف شقيقتيه.. مليشيا الحوثي تصفي مواطنا بطريقة بشعة بتعز عناصر تابعة للمليشيات الانقلابية

أقدمت مليشيا الحوثي الانقلابية، على تصفية مواطن غرب مدينة تعز، بعد ان فجرت منزله ومنزل والده، واختطاف شقيقاته، وأجبرته على تسليم نفسه".

 وفي التفاصيل، قالت مصادر محلية، إن مليشيات الحوثي الارهابية، فجرت منزل المواطن ماجد فرحان الزراري، ومنزل والده، بمديرية مقبنة، وعقب تفجير المنازل فرت شقيقاته إلى المنطقة المجاورة، الأمر الذي قابلته المليشيات بتنفيذ حملة مداهمة على منازل المواطنين بالمنطقة انتهت باختطاف الفتاتين واقتيادهن إلى جهة مجهولة.

وأوضحت المصادر إن المواطن ماجد، اضطر الى تسليم نفسه، لإنقاذ شقيقاته، إلا ان المليشيات أقدمت على إعدامه بطريقة بشعة ومثلت بجثته، ولا تزال تواصل اختطاف الفتيات ياسمين وهيفاء فرحان الزراري.

ووفقا للمصادر فإن المليشيات صفت المواطن  بذريعة انتمائه لـ”داعش” وهي التهمة التي تلفقها المليشيا على كل من يعارضها او يتصدى لمشروعها الانقلابي المدعوم ايرانيا.

وحتى الاثناء ترفض المليشيا الكشف عن مصير ياسمين وهيفاء الزراري بعد ان صفت شقيقهن، بالتزامن مع أنباء تحدثت عن نقلهن إلى مدينة الصالح التي حولتها المليشيات الى سجن كبير لكل من يعارضها.

ولاقت الجريمة استنكارا مجتمعيا واسعا، وغضباً عارماً في أوساط أبناء المنطقة الذين طالبوا الحكومة والتحالف بسرعة استكمال تحرير المحافظة وتخليصهم من المليشيات الايرانية  وجرائمها.

الجدير أن جريمة المليشيات غير المسبوقة لم تلقى أي إدانة أو استنكار من قبل المبعوث الأممي مارتن غريفيث، أو المنظمات المعنية بحقوق الانسان، رغم بشاعتها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى