مشروع الحماية يغيث آلاف المتضررين من الحرب في مأرب و900 ألف نازح بحاجة لمساعدات

مشروع الحماية يغيث آلاف المتضررين من الحرب في مأرب و900 ألف نازح بحاجة لمساعدات

قالت منظمة  (CSSW) إنها سعت بالشراكة مع (OCHA) إلى زرع البسمة وإعادة الأمل للنازحين عبر مشروع الحماية 2018، الذي استهدف أربع مديريات في مأرب، وذلك لوجود عدد كبير من النازحين المتضررين من الحرب في هذه المديريات، ويعيشون ظروفا قاسية، وبحاجة ماسة للتخفيف من معاناتهم.

حيث يقدر عدد الأشخاص الذين نزحوا إلى مأرب نحو 895.000 الف نازح بحسب احصائية منظمة الهجرة العالمية لعام 2018 م.

وهدف مشروع "الحماية" إلى توفير المساعدة المنقذة للحياة "الحماية والمأوى" في شكل استجابة متكاملة للنازحين الأكثر ضعفا، وتوفير المساعدة والخدمات في مجال الحماية للأفراد الضعفاء والمتضررين من النزاع، وتقديم خدمات رصد الحماية والدعم النفسي والاجتماعي والقانوني والمساعدات النقدية وإحالة الحالات الحرجة.

وقد نفذت المشروع بعد مرحلة المسح الميداني والتحليل عبر فرق ميدانية مؤهلة، والتركيز على حالات الضعف.

وقد أظهرت النتائج أن عدد الأشخاص المتأثرين من الحرب في هذه المديريات، الذين تم رصدهم بسبب انتهاكات حقوق الإنسان وتحديات الحماية 41240 فرداً.

 ومن خلال التقييم بلغت حالات الضعف للنازحين 21286 حالة، و11696 حالة لقضايا حماية الطفولة.

كما جرى تقييم 7476 أسرة عدد أفرادها 41029 فرداً، وتنوعت احتياجات الأسر بين مساعدات غذائية، ونقدية، ومساعدات طبية، وأسر تعاني من سوء التغذية، وأسر بحاجة إلى مأوى، ومياه وإصحاح بيئي، وأسر بحاجة لحماية الطفولة، وأخرى.

وحسب المنظمة فإن المشروع يهدف الى توفير المساعدات والخدمات في مجال الحماية والمأوى في شكل استجابة متكاملة للنازحين والمتضررين من النزاع لتغطية الفجوات الإنسانية.

وقد قدم المشروع الخدمات مباشرة، حيث بلغ إجمالي المساعدات النقدية الطارئة المصروفة خلال فترة المشروع في المديريات المستهدفة 25460270 ريالا، واستفاد منها 320 فرداً.

ونزح الآلاف إلى محافظة مأرب هرباً من بطش مليشيا الحوثي الانقلابية، وسجلت مأرب كأكبر المدن التي آوت نازحي المحافظات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى