نيابة الحوثي تعترف باختطاف الصحفيين أثناء عملهم وإخفائهم 4 أعوام دون محاكمة

نيابة الحوثي تعترف باختطاف الصحفيين أثناء عملهم وإخفائهم 4 أعوام دون محاكمة

اعترفت مليشيا الحوثي الانقلابية باختطافها لـ 10 صحفيين منذ 2015 وحتى اليوم بدون إحالتهم للمحاكمة.

وفي مذكرة لما يسمى "النيابة الجزائية المتخصصة" في صنعاء طالبت بمحاكمة الصحفيين المختطفين وفق قرار الجرائم والعقوبات رقم (12) لسنة 1994م.

واعترفت مليشيا الحوثي في نص المذكرة التي حصل عليها موقع "الصحوة نت" بأن المختطفين كانوا صحفيون واختطفوا أثناء مزاولة عملهم.

ووفقاً للمذكرة فقد تم اختطاف الصحفيين وضبط هواتفهم وأجهزتهم المحمولة، واعترفت المليشيا بانهم صحفيون معارضون لها.

  المذكرة تكشف ارتكاب جرائم ومخالفات بحق الصحفيين المختطفين وأبرزها عدم تحويلهم للنيابة خلال ٢٤ ساعة واختطافهم من قبل ما تسميها "اللجان الشعبية".

هذا وقد توالت ردود أفعال محلية ودولية واسعة رافضة لإحالة مليشيات الحوثي عشرة صحفيين مختطفين في سجونهم بصنعاء الى المحاكمة أمام نيابة متخصصة في الارهاب الخاضعة لسيطرتها.

والصحفيون المختطفون المحالون للمحاكمة الحوثية هم: عبدالخالق أحمد عمران، وأكرم صالح الوليدي، والحارث صالح حميد، وتوفيق محمد المنصوري، وهشام أحمد طرموم، وهشام عبدالملك اليوسفي، وهيثم عبد الرحمن راوح، وعصام أمين بالغيث، وحسن عبدالله عناب، وصلاح محمد القاعدي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى