ائتلاف المنظمات الحقوقية بحجة يدين استمرار حصار حجور ويناشد الحكومة والمنظمات بالتدخل العاجل لإنقاذ المدنيين

ائتلاف المنظمات الحقوقية بحجة يدين استمرار حصار حجور ويناشد الحكومة والمنظمات بالتدخل العاجل لإنقاذ المدنيين نازحين من أبناء حجور - ارشيفية

أدان ائتلاف المنظمات الحقوقية  بمحافظة حجة، استمرار الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي الانقلابية وما تقوم به من عدوان غاشم بحق أبناء منطقة حجور في مديرية كشر والمناطق المجاورة.

وقال الائتلاف في بيان له، إن المليشيات تمارس ومنذ أكتوبر الماضي حصارا مطبقا من جميع الاتجاهات، كما قامت بمداهمة القرى والمنازل وترويع الآمنين مستخدمة في ذلك الأسلحة الثقيلة  الدبابات والهاونات والرشاشات، بدون أي سبب أو مبرر لذلك، غير فرض وجود الجماعة بقوة السلاح والذي بدوره شكل إحدى العوامل الرئيسية على زيادة المعاناة الانسانية لكل أبناء وسكان مديرية كشر وما جاورها من المديريات، خصوصا في صفوف المدنيين من النساء والأطفال والشيوخ.

وعبر الائتلاف الحقوقي بالمحافظة  عن استياءه الشديد من المنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجال العمل الإغاثي والإنساني لتأخرهم في الاستجابة لفتح ممرات لخروج النازحين ولدخول المساعدات الغذائية والدوائية إلى المناطق المذكورة دون مبررات موضوعية، رغم المطالبات والمناشدات المختلفة التي يتقدم بها أهالي منطقة حجور.

وطالب أعضاء ائتلاف المنظمات الحقوقية في محافظة حجة المنظمات الدولية العاملة في المجال الإغاثي والانساني والحقوقي بالالتزام بمبادئ الموضوعية والحيادية والعدالة في تدخلاتها الاغاثية، وبناء تقاريرها بعيدا عن العوامل المؤثرة التي تحرم المتضررين من خدماتها الانسانية، بما فيها المتضررين والمتأثرين من جرحى أهالي حجور الذين تعرضوا لإصابات بليغة وقد تعفنت جراحهم وتضاعفت لدى البعض منهم حتى الوفاة، بسبب عدم وجود مستشفى لاستقبال الحالات الضرورية، والمتأثرين بالحرب الذي تفرضه جماعة الحوثي على أبناء حجور.

وأكد ائتلاف المنظمات الحقوقية أن تقارير سلطات الحوثي في محافظة حجة المقدمة إلى المنظمات الدولية عن الأوضاع الانسانية الخاصة بالمناطق المحررة في محافظة حجة لا تعكس حقيقة المعاناة الانسانية، ولا تلبي الاحتياجات الانسانية اللازمة للتدخل، حيث تم حصر نشاط المنظمات الإغاثية في النطاق الجغرافي الذي ترسمه لها جماعة الحوثي وفق ما تراه مناسبا لها، والذي جرد تلك المنظمات عن الحياد وعن الالتزام بمبادئ العمل بموضوعية وحيادية وفق المعيار الإنساني الذي حدده القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الانسان.

 كما عبر ائتلاف المنظمات الحقوقية في المحافظة عن ادانتهم واستنكارهم لاستمرار استهداف المدنيين في كشر ، وخصوصا منطقة العبيسة الآهلة بالسكان والمدنيين، من قبل جماعة الحوثي الانقلابية الخارجة عن الشرعية الدستورية، باطلاق صواريخ مقذوفات الهاونات والكاتيوشا، ومختلف الأسلحة الثقيلة، والتي ضاعفت من حالات الموت والاصابة والخوف والذعر والقلق النفسي والانساني للمواطنين المدنيين، لا سيما في صفوف الأطفال والنساء والمدنيين العزل.

  وناشد ائتلاف المنظمات الحقوقية في المحافظة الحكومة الشرعية، ولا سيما اللجنة العليا للإغاثة بمضاعفة جهودها الإنسانية لتخفيف المعاناة الإنسانية  للمتضررين والنازحين والمهجرين من أبناء حجور، وضرورة العمل والتدخل السريع والعاجل لإنقاذ حياة المدنيين، والضغط على جماعة الحوثي عبر هيئة الصليب الأحمر بضرورة فتح ممرات آمنة لدخول المواد الغذائية والصحية، وتوفير مستشفى للحالات المستعجلة حتى لا تتضاعف حالات انتهاكات حقوق الانسان، لا سيما في ظل استمرار العدوان الحوثي الذي لا يميز بين المواطنين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى