66 ألف شجرة لتزيين المدينة.. مأرب تنفض غبار الحرب

66 ألف شجرة لتزيين المدينة.. مأرب تنفض غبار الحرب

نفضت مأرب منذ وقت مبكر غبار الحرب، وشهدت في وقت قصير نهضة عمرانية غير مسبوقة.

وتزامناً مع هذه النهضة تعمل السلطة المحلية على إبراز الوجه الجميل للمحافظة رغم الحرب الذي لا يزال على أطرافها الغربية.

حيث دشنت السلطة المحلية بمحافظة مأرب، المرحلة الثالثة من التشجير في شوارع المدينة، ضمن خطة تنموية لاستكمال زراعة 66 ألف شجرة، كانت السلطة المحلية قد دشنتها في مايو 2017م.

وفي التدشين، دعا الدكتور عبدربه مفتاح، وكيل المحافظة، إلى تكاتف الجهود الرسمية والمجتمعية وتعزيز الشراكة بين السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية والمؤسسات التنموية في المحافظة.

وتستهدف المرحلة الثالثة، تشجير وزرع سياج نباتي حول القصر الجمهوري والامن السياسي والبحث الجنائي والحديقة برعاية المحافظ وتعاون من مؤسسة آدم هيل للخدمات الزراعية.

وأوضح المدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين/محمد عطية، ان الصندوق ينفذ مشروع المرحلة الثلاثة، يستهدف زرع  ب2000 شتلة دمس في شارعي القصر وصرواح، والف شجرة بتمويل من مؤسسة آدم هيل، إضافة إلى زراعة ثلاث مائة شجرة أخرى من نوع "جي جوبو" برعاية الأخير في شارعي الأمن السياسي والبحث الجنائي.

وسبق أن زرعة السلطة المحلية عبر صندوق النظافة والتحسينات ألف و555 نخلة في شوارع المدينة الرئيسية، وفي المرحلة الثانية تم زراعة خمسة ألف شجرة متنوعة في عموم شوارع المدينة.

وتعد مأرب من المحافظات الصحراوية، وتكتظ منذ منتصف 2015 بالنازحين والسكان.

وتهدف السلطة المحلية من خلال خطتها لزراعة 66 ألف شجرة منها أشجار مثمرة في الشوارع الرئيسية، إلى تحويل المدينة الصحراوية إلى واحة خضراء، وجعل شوارعها والأرصفة كمتنزه مفتوح للمواطنين وظل للمارة والسائرين في ربوع المدينة الواقعة شرق صنعاء.

- الصحوة نت

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى