منظمة حقوقية تحمل الحوثيين مسؤولية حياة وسلامة الصحفيين المختطفين

منظمة حقوقية تحمل الحوثيين مسؤولية حياة وسلامة الصحفيين المختطفين

دانت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين "صدى" التصرفات التي قامت بها جماعة الحوثيين, أمس الثلاثاء, بإحالة 10 صحفيين مختطفين للمحاكمة بتهم كيدية وملفقة.

وأحالت جماعة الحوثيين كلاً من "عبدالخالق أحمد عمران، وأكرم صالح الوليدي، والحارث صالح حميد، وتوفيق محمد المنصوري، وهشام أحمد طرموم، وهشام عبدالملك اليوسفي، وهيثم عبد الرحمن راوح، وعصام أمين بالغيث، وحسن عبدالله عناب، وصلاح محمد القاعدي"، أحالتهم للمحاكمة بتهم كيدية.

واستغربت المنظمة من الصمت المحلي والتجاهل الدولي تجاه تصرفات المليشيا الحوثية بحق الصحفيين المختطفين, وما يعانونه من أوضاع صحية سيئة في السجون.

وطالبت منظمة "صدى" بالإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين والمعتقلين في سجون الميليشيا, وإيقاف مسلسل الانتهاكات التي تمارس بحق الصحافة والصحفيين اليمنيين.

وناشدت منظمة "صدى" المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالضغط على المليشيا الانقلابية للإفراج عن الصحفيين المختطفين.

وحملت المنظمة مليشيا الحوثي المسئولية الكاملة عن حياة الصحفيين المختطفين وما يتعرضون له في سجونهم .

وأهابت المنظمة بجميع المنظمات الدولية والمحلية العاملة في مجال الإعلام للتضامن مع الصحفيين المختطفين, وتبني قضاياهم في المحافل الدولية والمحلية والضغط على المليشيا حتى يتم الإفراج عنهم.

يذكر أن الصحفيين المختطفين يقبعون في سجون المليشيا الحوثية منذ أربع سنوات، ويعانون فيها أوضاع صحية سيئة، جراء التعذيب النفسي والجسدي.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى