غريفيث من مجلس الأمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئياً على إعادة الانتشار بالحديدة

غريفيث  من مجلس الأمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئياً على إعادة الانتشار بالحديدة

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، يوم الثلاثاء، أن طرفا الحرب في اليمن (الحكومة الشرعية والحوثيين)  اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة.

وأضاف المبعوث الأممي خلال إحاطة له بمجلس الأمن أن مستوى العنف انخفض في الحديدة بسبب   استمرار مشاورات تنفيذ اتفاق السويد.

وأفاد المسؤول الأممي أن هنالك التزام إيجابي من الطرفين بتنفيذ اتفاق الحديدة، مشيرا إلى أن الجميع بذل جهودا لتنفيذ الاتفاق.
وتابع غريفيث: نعمل على إطلاق سراح جميع المعتقلين والأسرى ضمن اتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثيين، مؤكدًا أن هناك فرصة كبيرة لتحقيق تقدم في الأسابيع المقبلة بشأن تعز.

يأتي هذا فيما لم تنفذ أي خطوات عملية لبدء تنفيذ اتفاق السويد، وذلك بسبب تعنت مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأوضح أن المرحلة الأولى من الاتفاق تتضمن إعادة الانتشار من مينائي الصليف ورأس عيسى، ومن ثم ميناء الحديدة الاستراتيجي، على أن يعقب ذلك انسحابا من أجزاء أخرى من الحديدة.

واعتبر أنه في حال تطبيق هذه المرحلة، فقد يساعد ذلك كثيرا في إيصال المساعدات الإنسانية إلى ملايين اليمنيين، عبر البحر الأحمر.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى