اليمنيون في روسيا يحتفلون بالذكرى الثامنة لثورة 11 فبراير

اليمنيون في روسيا يحتفلون بالذكرى الثامنة لثورة 11 فبراير

أقامت رابطة الطلبة اليمنيين في مدينة فولجاجراد الروسية  ومجلس شباب الثورة أمس الأحد حفلاً خطابياً و فنياً بمناسبة الذكرى الـ٨ لثورة الـ ١١ من فبراير المجيدة.

تخلل الحفل عدد من الكلمات والفقرات الثقافية والفنية الوطنية والرقصات الشعبية بمشاركات عربية، وتم عرض فيلم وثائقي قصير عن الثورة.

وقال الوزير المفوض بسفارة اليمن في موسكو د. عبدالباري باكر إن ثورة فبراير  أتت لترسم المستقبل وتبنيه بواقع على ارضية صلبة  لا  تغرق في الماضي.

 وأضاف "أن الحركة الطلابية اليمنية في روسيا كان لها دور بارز ومهم في ثورة فبراير داعياً إلى نبذ الفرقة والمناكفات في الوسط الجمهوري الوطني وحشد الطاقات لتعرية الإنقلاب ومقاومته بكل الوسائل المتاحة حتى إسقاطه".

 ورحب المهندس أنور السفياني رئيس رابطة الطلاب اليمنيين في فولجاجراد بالحاضرين مهنئا الجميع  بهذه المناسبة، وقال إن ثورة فبراير   امتداد لثورتي سبتمبر واكتوبر.

 وتحدث الباحث يوسف مرعي ممثل مجلس شباب الثورة في روسيا عن أهمية الثورة ووضوح رؤيتها معرجاً على ما تم تحقيقه من اهداف، مؤكداً أن النضال لازال مستمرا حتى تحقق كافة أهداف الثورة.

وأكد رئيس رابطة الطلبة اليمنيين في روسيا أ.ردفان الماس على أن الثورة أتت لتطهر البلاد من فساد وانحراف عن الخط الوطني طيلة ٣٣ عاما كي نبني يمن المستقبل الذي يتطلع اليه اليمنيون.

حضر الحفل ممثلة مكتب الثقافة الروسية في المدينة وجمع غفير من الطلاب وابناء الجالية اليمنية والروس والعرب والأجانب في مدينة فولجاجراد "ستالين جراد سابقا.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى