مجلس الأمن يعقد جلسة الاثنين القادم لمناقشة ضغوط جديدة لتنفيذ "اتفاق ستوكهولم"

مجلس الأمن يعقد جلسة الاثنين القادم لمناقشة ضغوط جديدة لتنفيذ "اتفاق ستوكهولم"

يعقد مجلس الأمن الدولي، الاثنين القادم، جلسة خاصة باليمن ينتظر أن تكرّس لمناقشة العراقيل التي تمارسها ميليشيا الحوثي في طريق تنفيذ اتفاق إعادة الانتشار في الحُديدة (غرب اليمن).

ونقلت صحيفة "البيان" عن مصادر سياسية "أن مجلس الأمن سيستمع إلى إحاطة من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن غريفيث حول تنفيذ قرار المجلس بشأن اتفاق ستوكهولم الخاص بإعادة الانتشار من موانئ ومدينة الحديدة".

وأوضحت "أن المجلس سيمارس المزيد من الضغوط لإرغام ميليشيا الحوثي على الالتزام بالاتفاق بعد عرقلة تنفيذه لمدة 6 أسابيع".

وحسب المصادر "فإن المبعوث الدولي سيطلع الدول الأعضاء على مقترح الجنرال مايكل لوليسغارد، رئيس فريق المراقبين الدوليين، بشأن انسحاب ميليشيا الحوثي وقوات الشرعية من موانئ الحديدة ومنافذها وتسليمها إلى المراقبين التابعين للأمم المتحدة من أجل تسهيل مرور القوافل الإغاثية".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى