فريق تقييم الحوادث يفند بعض الادعاءات بشأن قصف التحالف في اليمن

فريق تقييم الحوادث يفند بعض الادعاءات بشأن قصف التحالف في اليمن

استعرض المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور المنصور ادعاءات بخصوص عمليات قوات التحالف العسكرية في اليمن، ومدى حقيقة هذه الادعاءات ودقتها.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المنصور مساء الأربعاء في الرياض.

وتناول المنصور في هذا الشأن بعض الحالات التي استكمل الفريق أعمال التحقيق النهائي فيها، مشيراً إلى ما ورد في تقرير (منظمة العفو الدولية) الصادر بتاريخ (ديسمبر 2015م)، أن صاروخاً قد ضرب حقلاً يقع على بعد (100) متراً من (مدرسة الهدى) في بني المشطا بمديرية (عبس) في محافظة حجة.

وقال المنصور : " قام الفريق المشترك لتقييم الحوادث بالبحث وتقصي الحقائق من وقوع الحادثة، وبعد اطلاعه على جميع الوثائق تبين للفريق المشترك لتقييم الحوادث انه بتاريخ الادعاء  قامت قوات التحالف بتنفيذ مهمة جوية واحدة في محافظة حجة على (هدف عسكري) يبعد مسافة اربعة واحد كيلومتر عن الحدود الدولية للمملكة العربية السعودية، كما يبعد ثلاثة وسبعين واحد كيلومتر من موقع المدرسة محل الادعاء، مضيفا أنه قد تبين أنه وقبل تاريخ الادعاء بيوم واحد في (استهدفت قوات التحالف الجوية (نقطة إمداد وتفتيش عسكرية مسلحة) تابعة لميليشيا الحوثي المسلحة جنوب مدينة عبس بمحافظة حجة تبعد عن المدرسة محل الادعاء واحد كيلومتر، وهي مسافة آمنة ينعدم معها تأثر المدرسة محل الادعاء بأضرار جانبية نتيجة الاستهداف.

وأشار المنصور إلى أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بدراسة وتحليل الصور الفضائية بعد تاريخ الإدعاء لموقع الادعاء (حقل) بالقرب من مدرسة (الهدى)، حيث تبين بانه لا يوجد أثار قصف جوي في موقع (الحقل) الوارد في الادعاء.

في ضوء ذلك؛ ثبت للفريق المشترك لتقييم الحوادث بأن قوات التحالف الجوية لم تستهدف (الحقل) و(مدرسة الهدى) بمديرية (عبس) بمحافظة (حجة) كما ورد في الادعاء.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى