طلاب اليمن في باكستان يحتفلون بالذكرى الثامنة لثورة ١١ فبراير

طلاب اليمن في باكستان يحتفلون بالذكرى الثامنة لثورة ١١ فبراير

أقام طلاب اليمن  في جمهورية باكستان/ بيشاور/، ندوة ثقافية بعنوان " الذكرى ٨ لثورة ١١ فبراير" .. ثورة شعب، وذلك احتفاءً بالذكرى الثامنة لثورة الـ 11 من فبراير المجيدة والتعريف بثورة ١١ فبراير وأهدافها.

 وفي الندوة قال الدكتور محمد السلامي "كنا بحاجة إلى ثورة لأن الأفق السياسي والحزبي وصل إلى سقف مسدود فكانت الثورة ضرورية، مؤكداً أن الثورة حققت بعض أهدافها فيما سيتواصل النضال الثوري حتى تحقيق كافة أهدافها.

 من جانبه قال أستاذ العلاقات الدولية خالد احمد الشرعبي، " في مثل هذا اليوم الثوري الخالد، ونحن نحتفل بالذكرى الثامنة لثورة الشعب اليمني السلمية علينا جميعا الترحم على الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية جذور هذه الثورة المجيدة، ولـيـس هـنـاك اعـظـم من ثـورة 11 فـبـرايـر إلا المقاومة الشعبية التي هي امتداد لثورة فبراير نحو تحقيق دولة الشعب وحلم الأجيال.

وأضاف "أيها الواهمون قولوا ما شئتم عن ثورة 11 فبراير ( نكبة ، نكسة) فوالله لو لم يكن منها الا أنها كسرت أنف المستبد الظلوم وبددت احلامه بالخلود والتوريث لكفت ثوريتها وضرورتها".

و تحدث الدكتور انيف طاهر عن  ثورة ١١ فبراير المجيدة والتي تعتبر امتداد لثورتي ٢٦ سبتمبر و ١٤ أكتوبر وتكليلا لأهداف الوحدة اليمنية.

وقال "من يزعمون أنها كانت سبب فيما يحدث الآن من حرب جاهل بما يجري، إذ أن أن الثورة بدأت سلمية وانتهت سلمية ومن قادنا إلى الحرب هو الانقلاب.

وقد أثريت الندوة بنقاش حول الذكرى من قبل الحاضرين وباحثين وأكاديميين.

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى