رئيس المراقبين الأممين باليمن يصل صنعاء قادما من عدن

رئيس المراقبين الأممين باليمن يصل صنعاء قادما من عدن

وصل الدنماركي مايكل لوليسغارد، رئيس لجنة إعادة الانتشار وفريق المراقبين الدوليين في محافظة الحديدة، غربي اليمن، الإثنين، إلى العاصمة صنعاء، الواقعة تحت سلطة الحوثيين.

 

وقال مصدر مسؤول في مطار صنعاء، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، إن لولسيغارد، وصل صنعاء، قادما من مدينة عدن، جنوبي اليمن.

 

وأضاف أن لوسيغارد، سيلتقي المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث.

 

وعقد لولسيغارد، خلال الأيام القليلة الماضية، لقاءات مع مسؤولين في الحكومة اليمنية، بالعاصمة المؤقتة عدن.

 

 

في المقابل وصل غريفيث، صنعاء، للتشاور مع "الحوثيين"، ورئيس فريق المراقبيين الدوليين، حول سبل تنفيذ اتفاق ستوكهولم، الذي مضى عليه قرابة شهرين.

 

وحسب المصدر ذاته، فإن غريفيث، وصل المدينة قادما من العاصمة الأردنية عمان، التي يتواجد فيها مكتبه.

 

وأضاف أن المبعوث الأممي لم يدل بأي تصريحات حول زيارته ومدتها.

 

ومن المقرر أن يعقد غريفيث، مع لولسيغارد، مباحثات حول مستجدات الأزمة اليمنية، وسبل تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

 

كما أن المبعوث الأممي سيعقد لقاءات مع مسؤولين في جماعة الحوثي، تناقش الأمور ذاتها.

 

وتبذل الأمم المتحدة جهودا متكررة، من أجل العمل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم، الذي مضى عليه قرابة شهرين.

 

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات جرت في السويد، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.

 

لكن تطبيق الاتفاق يواجه عراقيل بسبب تباين بين الموقعين عليه في تفسير عدد من بنوده.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى