حماس تحمل إسرائيل مسؤولية استشهاد معتقل فلسطيني بسجونها

حماس تحمل إسرائيل مسؤولية استشهاد معتقل فلسطيني بسجونها

حملت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأربعاء، إسرائيل مسؤولية استشهاد معتقل فلسطيني في سجونها.

 

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية (تابعة لمنظمة التحرير)، إن المعتقل فارس بارود (51 عاما) من مخيم الشاطئ غرب غزة، استشهد داخل سجن ريمون (جنوب)، بعد وقت قصير على نقله إلى إحدى المستشفيات الإسرائيلية.

 

وحملت الهيئة إدارة سجن "ريمون"، وحكومة الاحتلال، "المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، التي تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال بحق أسرانا" وقالت إنه تعرض لـ"إهمال طبي متعمد خلال السنوات الماضية".

 

وقالت "حماس" في بيان وصل الأناضول نسخة منه:"نحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن ظروف اعتقاله السيئة والإهمال الطبي بحقه، ورفض تقديم العلاج اللازم له، والتسبب بوفاته رغم كل التقارير الطبية التي تؤكد خطورة وتدهور وضعه الصحي".

 

واعتبرت الحركة استشهاد بارود "جريمة كبرى بحق الإنسانية والحركة الأسيرة؛ تعكس السلوك الإجرامي الخطير، وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى المرضى بشكل خاص، والأسرى الفلسطينيين بشكل عام".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى