نائب إعلامية الإصلاح يدعو إلى نسيان صراعات الماضي وتوحيد الجهود لحماية إرث الحرية

نائب إعلامية الإصلاح يدعو إلى نسيان صراعات الماضي وتوحيد الجهود لحماية إرث الحرية

دعا نائب الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح الاستاذ / عدنان العديني/ إلى نسيان صراعات الماضي وتوحيد الجهود لحماية إرث الحرية.

وقال العديني في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن الجمهورية كانت على وشك المغيب في ظلام التوريث من جديد بعد خمسة عقود من الشروق غير المكتمل.

وأضاف "خرجت الجماهير الكثيرة تقول كلاما كثيرا وفي حقيقتها تريد ان تعيش اوضاع افضل سبق ووعدت بها حين هتفت لحكم الشعب ، كانت تهرب من ماضي بائس ولا تريد العودة اليه".

وأشار إلى أنه ورغم كل الضجيج الذي ملئ الفضاء الا أن تعلق الشعب باستار الجمهورية سببه الخشية من عودة الامامة مصدر الآثام السياسية وطاعونها العضال، مؤكداً أن المعركة قد انتهت الى مواجهة مباشرة من الحوثي نسخة الامامة الجديدة وعلى كل قوى الشعب أن تتوحد لحماية ارث الحرية.

وأضاف " لتتوحد الجهود وننسى الثارات وصراعات الامس ولننشغل بهذا الخصم الذي اهلك الدولة وقتل الانسان وجعل منا شعب منبوذ وغير مرحب به ومحل ريبة العالم".

وتابع "كل المعارك التي تجري بين المتضررين من الامامة لا تخدم مهمة استعادة الكرامة المهدورة والاستقرار والامن ولا تمهد لبناء دولة تعمل على تنظيف صورة شعب عريق وسمعته التي لوثتها جماعة هي حاصل تجميع أوهام العبودية قفزت للواجهة وبكل صفاقة قالت للعالم انا اليمن".

وقال "علينا أن نقول للعالم أن اليمن ليس تجمع عبيد يبحث عن جلاد بل شعب حر يبحث عن الرفاة والعدالة وسلطة القانون".

وأكد أن هذا القول مرهون بتماسك وقبول الجميع والاستسلام لسلطة القانون والرضى بحكم الشعب فلا زعيم الا هو.

واختتم العديني منشوره "الحملات التي تجري بين المقهورين لا تخدم غير القاهر".


 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى