"العملة المحلية" تعاود الانهيار بعد تحسن واستقرار ملحوظ خلال الأشهر الماضية

"العملة المحلية" تعاود الانهيار بعد تحسن واستقرار ملحوظ خلال الأشهر الماضية

عاودت العملة المحلية اليوم الاحد انهيارها أمام العملات الأجنبية، وذلك بعد أن سجلت استقرار نسبيا امام العملة الأجنبية خلال الفترة السابقة بعد سلسلة من الاجراءات التي نفذها البنك المركزي اليمني.

وقالت مصادر مصرفية في عدن لـ"الصحوة نت" إن الريال اليمني عاود اليوم الأحد بالانهيار حيث ارتفع سعر صرف الدولار الى 605 ريالاً يمنياً في حين ارتفع سعر الريال السعودي الى 152 ريالاً يمنياً.

وكان سعر صرف الدولار الأمريكي قد تراجع خلال الفترة الماضية الى 500 ريالاً يمنياً في حين تراجع سعر الريال السعودي الى 120 ريالاً يمنياً فيبل ان يبدا من جديد رحلة التدهور والاستقرار بين كل حين واخر.

ويأتي هذا التدهور بعد تحسن واستقرار ملحوظ  في سعر صرف العملة المحلية خلال الفترة السابقة بعد سلسلة من الإجراءات بدأ في تنفيذها البنك المركزي اليمني وتوفير العملة الأجنبية لاستيراد السلع الأساسية واغلاق مكاتب الصرافة التي تعمل بدون تصريح مزاولة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى