إصلاح ريمة ينعي الشيخ غالب المسوري ويعد رحيله خسارة فادحة على المحافظة والوطن

إصلاح ريمة ينعي الشيخ غالب المسوري ويعد رحيله خسارة فادحة على المحافظة والوطن

نعى المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة إلى أبناء المحافظة وإلى الشعب اليمني عموماً، الشيخ غالب علي المسوري، رئيس هيئة الشورى المحلية للإصلاح، وعضو المجلس المحلي بالمحافظة الذي وافته المنية يومنا هذا بعد صراع مع المرض.

وقال بيان النعي إن"  رحيل الشيخ مثّل خسارة فادحة على المحافظة والوطن عموماً، فقد كان الشيخ من أبرز الوجاهات في المحافظة وقضى عمره في خدمتها وبذل قصارى جهده في أعمال الخير والبر وإصلاح ذات البين كما كان له اليد الطولى في النهضة التعليمية والتربوية بالمحافظة من خلال اسهاماته في تأسيس المعاهد العلمية وكذلك تأسيسه ورعايته لدار القرآن الكريم بمسور ريمة حيث تخرج منه مئات الحفاظ ومعلمي القرآن الكريم.

وكان الشيخ أحد أبرز مؤسسي التجمع اليمني للإصلاح بالمحافظة وكان لنشاطه المتميز وهمته العالية الأثر البارز في انتساب مئات الشباب للإصلاح منذ انطلاقته الأولى، كما كان لحكمته في قيادة هيئة الشورى المحلية طوال الفترة الماضية الدور البارز في تقديم الصورة الناصعة للقيادة الناجحة والمؤثرة.

وتابع البيان " ننعي اليوم الشيخ الكريم بعد أن نعى بالأمس نجله (معاذ) وحفيده (البراء) الذين استشهدا في معركة تحرير الوطن وهو ما يجسد تاريخ فقيدنا النضالي والبطولي الذي يمتد إلى الثورة الأم، ثورة ال26 من سبتمبر المجيدة، فتاريخ الفقيد حافل بالنضال الوطني والتضحية ورفض مظاهر الظلم والتسلط والاستبداد.

وتقدم إصلاح ريمة بالتعازي ﻷولاد الفقيد وحفدته وجميع محبيه في داخل الوطن وخارجه.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى