الخارجية تحمل مليشيا الحوثي مسؤولية إفشال صرف مرتبات الموظفين وفتح مطار صنعاء

الخارجية تحمل مليشيا الحوثي مسؤولية إفشال صرف مرتبات الموظفين وفتح مطار صنعاء

حملت الخارجية اليمنية مليشيا الحوثي الانقلابية مسؤولية فشل صرف مرتبات الموظفين وفتح مطار صنعاء.

وقال نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي إن تعنت ميليشيا الحوثي الانقلابية، غير المبرر في مشاورات السويد كان السبب في عدم التوصل الى مزيد من الاتفاقات خاصة فيما يتصل بدفع المرتبات وفتح مطار صنعاء امام الرحلات التجارية الدولية عبر مطار عدن الدولي.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم بعدن، سفير المانيا لدى اليمن كارولا هولتكيمبر لمناقشة التطورات المتصلة بجهود السلام في اليمن.

وأكد الحضرمي تفاعل الحكومة الشرعية الإيجابي والجاد مع جهود المبعوث الاممي لاسيما في جولة المشاورات الاخيرة في استوكهولم والنابع من حرصها الكبير على التخفيف من معاناة اليمنيين.

وذكر أن الحوثيين ولأكثر من شهر لايزالون يعرقلون تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد في مراوغة مفضوحة للتنصل من التزاماتهم، داعيا الامم المتحدة والمجتمع الدولي لاسيما أعضاء مجلس الامن الى تسمية المعرقلين بصورة واضحة من اجل التوصل الى سلام شامل ودائم والدفع بعملية السلام وفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها دوليا واقليميا ومحليا.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى