نائب إعلامية الإصلاح يناقش مع السفير الفرنسي جهود إحلال السلام واستعادة الدولة

نائب إعلامية الإصلاح يناقش مع السفير الفرنسي جهود إحلال السلام واستعادة الدولة

التقى نائب رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح عدنان العديني، اليوم الثلاثاء، سعادة سفير جمهورية فرنسا لدى بلادنا كريستيان تستو.

وناقش اللقاء جملة من المواضيع ذات الاهتمام، وفي مقدمتها ما يتصل بالجهود الدولية الرامية إلى الحل السلمي في اليمن، وفق قرارات الشرعية الدولية.

وفي اللقاء أكد نائب رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح على أهمية دور فرنسا في دعم العملية السياسية التي تفضي إلى استعادة الدولة في اليمن، مشيراً إلى أن الشرعية والأحزاب السياسية وفي مقدمتها الإصلاح يتعاطون بجدية مع كل جولات المفاوضات وآخرها اتفاق ستوكهولم الذي لولا تعنت الحوثي وخروقات مليشياته في تنفيذ بنود الاتفاق لكان بالإمكان اليوم الدخول في مفاوضات جديدة.

وأوضح العديني أن مليشيا الحوثي تتعامل مع الجهود الدولية باستخفاف كبيرة، وأنه يجب على المجتمع الدولي التعامل بحزم إزاء الانقلاب وامتلاك المليشيات للسلاح بما يقضي على فكرة الدولة، لافتاً إلى أن الأمم المتحدة ومبعوثها يمثلون الإرادة الدولية للحفاظ على الدولة والأمن والاستقرار الدوليين، ورفض أي سطو مسلح على السلطة عبر الاستقواء بالسلاح.

وتطرق اللقاء إلى خطر ظاهرة الإرهاب والجماعات المسلحة خارج سلطة الدولة، حيث أكد العديني على أهمية دعم الأصدقاء للحكومة اليمنية في تبني استراتيجية وطنية لمكافحة الإرهاب لا تقتصر على المكافحة الأمنية وإنما تتعداها إلى تتبع الجذور والمسببات ومعالجتها، ودعم برامج شبابية تعيد الثقة للشباب بجدوى العمل السياسي.

من جانبه أكد السفير الفرنسي على أهمية دور التجمع اليمني للإصلاح في الحياة السياسية، وأهمية هذا الدور مستقبلاً، مشيداً بالتعاطي الجاد للحزب مع كل الجهود التي تهدف إلى إحلال السلام في اليمن.

وأبدى تستو حرص بلاده على إيجاد حل سياسي شامل في اليمن يحقق الأمن والسلام والاستقرار.

حضر اللقاء نائب السفير الفرنسي آرمان ماركريان.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى