الأمم المتحدة تمدد الجداول الزمنية لاتفاق السويد وتخطط لجولة جديدة من المشاورات

الأمم المتحدة تمدد الجداول الزمنية لاتفاق السويد وتخطط لجولة جديدة من المشاورات

أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، في مقابلة صحافية وزّع مكتبه نصها، اليوم الإثنين، أن الجداول الزمنية لتنفيذ اتفاقات السويد حول الحديدة وتبادل الأسرى، مددت بسبب “صعوبات على الأرض”.

كما أكّد غريفيث في حديثه لصحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، أن الجنرال الهولندي باتريك كمارت، كبير المراقبين الأمميين في اليمن، سيغادر منصبه.

ووصل غريفيث إلى العاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين، الإثنين، بعد أيام من زيارة قام بها إلى الرياض برفقة كمارت حيث التقيا مسؤولين يمنيين، في مقدمهم الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.

وقال مبعوث الأمم المتحدة، في المقابلة الصحافية إن “حالة الزخم لا تزال موجودة حتى وإن استغرق الجدول الزمني المزيد من الوقت في ما يخص اتفاق الحديدة وكذلك اتفاق تبادل الأسرى”.

وأوضح أن “مثل هذه التغييرات في الجداول الزمنية كانت متوقعة في ضوء الحقائق التالية: أولًا، هذه الجداول الزمنية كانت طموحة بدرجة كبيرة، ثانيًا، نحن نتعامل مع وضع بالغ التعقيد على الأرض”.

وقال إنه يخطط للدعوة إلى جولة أخرى من المشاورات ونحن جميعاً متفقون على ضرورة إحراز تقدم في تنفيذ اتفاقية السويد، ونتمنى أن نتمكن من إعلان تاريخ انعقاد الجولة المقبلة من المشاورات قريباً".

وتابع " جهودنا مركزة حاليا على تنفيذ اتفاق السويد ولدينا فريق أولي متقدم جاء مع الجنرال كومارت بغرض تفعل عمل لجنة تنسيق إعادة الانتشار وتمهد الطريق لتأسيس البعثة الجديدة في الحديدة. أعتقد أنهم أدوا عملاً رائعاً في ضوء الوقت الضيق المتاح لإعداد مهمة بالغة الأهمية كتلك المهمة، وفي ظروف معقدة كهذه".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى