مافيا حوثية تنهب مساعدات إنسانية بملايين الدولارات مخصصة لقطاع الصحة بصنعاء

مافيا حوثية تنهب مساعدات إنسانية بملايين الدولارات مخصصة لقطاع الصحة بصنعاء

اتهمت مصادر في وزارة الصحة بصنعاء، ميليشيات الحوثي الانقلابية، بنهب مئات الملايين من الريالات المخصصة كحوافز لموظفي المراكز الصحية في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات، وسط  تكتم شديد حول مصير هذه المبالغ.

وقالت المصادر "إن متنفذين في وزارة الصحة بصنعاء تسلموا مبالغ مالية كبيرة كانت مخصصة حوافز لموظفي المراكز الصحية، وقد تمكنوا من تسلم المبالغ بعد قيامهم بتزوير وثائق تسلم الموظفين".

وأضافت المصادر "إن الملايين التي تسلمتها الوزارة في ظروف غامضة تعد حوافز ممولة من منظمات دولية لموظفي المراكز الصحية لعام 2018، التي دعمت بسبب الوضع الصحي وغياب تقديم الخدمات الطبية للمواطنين في تلك المراكز، فضلاً عن تعنت وزارة الصحة التي يسيطر عليها الحوثيون ورفضها وتهربها من تسليم وصرف تلك المبالغ لمستحقيها".

وذكرت المصادر "إن حالة البؤس التي وصل إليها موظفو الصحة دفعت كثيراً منهم إلى إغلاق معظم المراكز الصحية وتحول بعض منها إلى مرافق مهجورة في ظل صمت مريب من قبل قيادة الوزارة وأن عصابة من المتنفذين بوزارة الصحة يتاجرون بالأدوية الصحية والعلاجات المقدمة كمساعدات من المنظمات الدولية الإغاثية".

 

وقالت المصادر "إن هناك مافيا فساد مسيطرة على الوزارة تقوم ببيع صفقات من الأدوية المكدسة في مخازن الوزارة لتجار السوق السوداء وحرمان المستشفيات والمراكز الصحية من الاستفادة منها في ظل انعدام العلاجات والأدوية سواء في المستشفيات الحكومية أو شركات بيع الأدوية لدى القطاع الخاص بما فيها العلاجات والأدوية المخصصة للأمراض المستعصية، الأمر الذي يزيد من تفاقم انتشار الأمراض والأوبئة".

 

وسبق أن اتهم برنامج الغذاء العالمي الحوثيين بنهب الغذاء من أفواه الجوعى وفق الذي أماط اللثام عن سيطرة الميليشيات على الإغاثة وتوزيعها إلى جانب بيعها في الأسواق.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى