إب.. معاناة الأهالي تتفاقم والوايت الماء يصل سعره إلى أكثر من 16 ألف ريال

إب.. معاناة الأهالي تتفاقم  والوايت الماء يصل سعره إلى أكثر من 16 ألف ريال

تشهد مدينة إب، أزمة خانقة في مياه الاستخدام المنزلي، بعد توقف المؤسسة العامة للمياه عن الضخ لسكان المدينة.

وأكدت مصادر محلية بأن معاناة الأهالي في مختلف حارات مدينة إب تفاقمت بصورة غير مسبوقة منذ قرابة ستة أسابيع على التوالي وسط سخط وغضب شعبي كبير جراء الأزمة التي افتعلتها المليشيا الحوثية والتي تحكم سيطرتها على المحافظة.

وأضافت المصادر بأن سوق سوداء للماء ازدهرت خلال الأيام والأسابيع الماضية في مدينة إب وضواحيها، عقب توقف ضخ المؤسسة العامة للمياه إلى أحياء المدينة، وتوقف عدد من الآبار بيع الماء للأهالي.

ومنذ أشهر طويله تتواصل معاناة المواطنين في إب جراء الأزمة الخانقة في مياه الشرب رغم أن محافظة إب مشهورة بالأمطار الغزيرة في الوقت الذي لا يتم الاستفادة منها لغياب آلية واضحة لمؤسسة المياه لإدارة موسم الأمطار في فصل الصيف.

وشكا عدد من الأهالي انعدام المياه عنهم وانتظارهم أيام من أجل شراء مقطورة مياه "وايت"، مشيرين إلى ارتفاع أسعارها بشكل جنوني.

وأوضح الأهالي وصول سعر "الوايت" سعة 5000 لتر إلى أكثر من 16 ألف ريال، اليوم السبت  ، في ظل ارتفاع الطلب وقلة العرض في السوق.

وعزت مؤسسة المياه توقف ضخها لعدد من أحياء المدينة، ما سمته انخفاض منسوب المياه في بئر المسلخ التابع للمؤسسة المحلية للمياه والواقع ضمن حقل وادي ميتم جوار المسلخ في الوقت الذي اتهم المؤسسة الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية بالسماح والدعم لنافذين من المليشيا أو من الموالين لها بالحفر العشوائي للآبار في منطقة الحوض المائي لمدينة إب مقابل مبالغ مالية كبيرة ولافتعال أزمة في مشاريع المياه والمتاجرة بالماء في السوق السوداء.

وكانت مليشيا الحوثي الانقلابية قد فرضت إتاوات مالية ضخمة على عدد من مالكي مضخات المياه ما أدى ببعضها على التوقف الأمر الذي فاقم من المشكلة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى