الحكومة: السلام لن يتحقق في اليمن إلا بإنهاء الانقلاب

الحكومة: السلام لن يتحقق في اليمن إلا بإنهاء الانقلاب وزير حقوق الانسان اثناء مشاركته في دورة مجلس حقوق الانسان في جنيف

جدد الحكومة اليمنية تأكيدها أن السلام لن يتحقق الا بإنهاء الانقلاب، وتنفيذ القرارات الدولية وعلى رأسها القرار 2216، الذي يطالب بنزع سلاح الميليشيات، وتسليم مؤسسات الدولة للحكومة الشرعية، ومحاسبة مرتكبي الجرائم في حق المدنيين والأطفال والنساء والمنشآت المدنية.

وجددت الحكومة إلتزامها بالمواثيق والعهود والاتفاقيات المتعلقة بحقوق الانسان, وأعلنت التزامها غير المحدود بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والعمل على تجاوز كل الصعوبات والتحديات التي تمر بها اليمن، واستعادة المؤسسات التي لازالت تحت سيطرة المليشيا الانقلابية بدعم التحالف العربي لدعم الشرعية و المجتمع الدولي.

وأكد بيان الحكومة المقدم أمام دورة مجلس حقوق الإنسان, اليوم الأربعاء, الثقة بآلية الاستعراض الدوري الشامل في الارتقاء بواقع حقوق الإنسان والتزامها بكل التوصيات المقبولة التي سيتم تبنيها, مؤكداً ان كل هذه التطورات التي حدثت خلال الأعوام الأخيرة في اليمن وعلى رأسها انقلاب جماعة الحوثي أوجدت وضعا معقدا واستثنائيا, كان من الصعب معه تنفيذ التوصيات التي التزمت بها الحكومة وأوجدت تحديات كبيرة تفرزها عادة كل الحروب والمواجهات العسكرية.

وأشار البيان الى أن وقف إطلاق النار وإعادة نشر القوات من موانئ (الحديدة, الصليف، ورأس عيسى)، تحرص الحكومة اليمنية على أمن و سلامة المدنيين في تلك المناطق والحفاظ على الهياكل الأساسية المدنية هناك، وهو ما ظلت تراعيه قوات الحكومة أثناء العمليات العسكرية وأخذت وقتا أطول بسبب ذلك.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى