مليشيات الحوثي تتاجر بتاريخ اليمن لتمويل حربها ضد الشعب

مليشيات الحوثي تتاجر بتاريخ اليمن لتمويل حربها ضد الشعب

احتقار التاريخ اليمني والحقد على الإرث الثقافي والحضاري العظيم للشعب اليمني العريق واحد من أبرز سمات المليشيات الحوثية الإرهابية.

حيث أقدمت مؤخراً مليشيا الحوثي المتمردة، على نهب المخطوطات والكتب التاريخية والعلمية، من مكتبة مدينة زبيد التاريخية بمحافظة الحديدة.

وأوضحت المصادر محلية أن مليشيا الحوثي نهبت الكتب والمخطوطات الاثرية التي تحتوي على تاريخ وحضارة المدينة التاريخية، التي توثق لتاريخ المدينة التي كانت عاصمة اليمن من القرن الثالث عشر إلى القرن الخامس عشر، وتمثل موقعًا تاريخيًا وأثريًا كبير على مستوى الوطن العربي.

ودانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة إيسيسكو، قيام مليشيات الحوثيين بنهب مخطوطات وكتب تاريخية وعلمية ونفائس نادرة من مكتبة مدينة زبيد الواقعة في القلعة التاريخية بالمدينة التابعة لمحافظة الحديدة.

وأكد المدير العام للإيسيسكو الدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري إن  هذه الحادثة تعد عملاً إجرامياً في حق التراث الحضاري اليمني، ومخالفة خطيرة للمواثيق والإعلانات الدولية الخاصة بحماية التراث الحضاري والمحافظة عليه.

 

شاهد التقرير التلفزيوني: الحوثيون والمتاجرة بتاريخ اليمن

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى