الاتحاد الأوروبي يعارض "بشدة" الاستيطان وإخلاء المنازل بالقدس

الاتحاد الأوروبي يعارض "بشدة" الاستيطان وإخلاء المنازل بالقدس

جدّد رؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبي في مدينتي القدس ورام الله، اليوم الإثنين، معارضتهم "الشديدة" لخطط الاستيطان الإسرائيلية، وإخلاء المنازل الفلسطينية في مدينة القدس الشرقية.

 

جاء ذلك، في بيان باسم رؤساء البعثات، أصدروه عقب زيارتهم، عائلة الصباغ المهددة بالإخلاء من منزلها في حي الشيخ جراح، بالقدس.

 

وكانت المحكمة العُليا الإسرائيلية قد ردت في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، الاستئناف النهائي، الذي قدمته عائلة الصباغ ضد إخلاء منزلها.

 

وقضت المحكمة بإخلاء العائلة الفلسطينية منزلها، لصالح مستوطنين إسرائيليين، يقولون إن يهودا امتلكوا الأرض في سنوات العشرينيات من القرن الماضي.

 

وكانت السلطات الإسرائيلية، قد أنذرت العائلة، وطالبتها بإخلاء المنزل حتى 23 من الشهر الجاري، ولكنها عادت وأرجأت الاخلاء مؤقتا الى موعد لم تحدده، استجابة لطلب العائلة.

 

وقال مكتب الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية في تصريح مكتوب أرسل نسخة منه لوكالة الأناضول إن رؤساء بعثات دول الاتحاد، التقوا بأفراد من عائلة الصباغ الذين أطلعوهم على الوضع الحالي لقضيتهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى